المصدر الأول لاخبار اليمن

اتحاد الفروسية يُدين استهداف جناح الخيول بالكلية الحربية

صنعاء/ خاص

أدان الاتحاد العام للفروسية والهجن برئاسة الأخ صدام ناصر آل راشد الضربات الغادرة لطيران العدوان السعودي الإماراتي لجناح الفروسية بالكلية الحربية ظهر اليوم الاثنين الموافق 30 / 3 / 2020م والتي تسببت في استشهاد الفارس والمدرب مهدي الريمي وجرح الفارسان أسد شليل وخالد شليل وقتل 38 خيلا وجرح قرابة 80 خيلا من الخيول اليمنية الأصيلة .

واستنكر الاتحاد العام للفروسية والهجن في اليمن هذه الجريمة النكراء لطيران العدوان الذي استهدف الخيول في الكلية الحربية بصنعاء بعدد من الغارات الحربية التي دمرت مختلف مرافق جناح الفروسية وتسببت في نفاق عدد كبير من الخيول .
وأعرب الاتحاد العام للفروسية والهجن عن تضامنه الكامل مع قيادة الكلية الحربية وجناح الفروسية في الكلية الذي تعرض لقصف وحشي وهمجي من قبل طيران العدوان دون سبب يذكر .

واستغرب الاتحاد العام للفروسية من ذلك الاستهداف غير المبرر لخيول الكلية الحربية ومنشآت الجناح واستهداف الفرسان استهداف مباشر ومقصود بست غارات جوية غادرة .

وحمل الاتحاد العام للفروسية في اليمن الأمم المتحدة مسؤولية تلك الغارات والاستهداف الوحشي لخيول اليمن بسبب عدم قدرة الأمم المتحدة على إيقاف عربدة النظام السعودي والنظام الإماراتي وتعمدهم قتل اليمنيين واستهداف الحجر والشجر والحيوانات دون مبرر .
وكان طيران العدوان السعودي الإماراتي قد استهدف جناح الفروسية بالكلية الحربية بعدد من الغارات الجوية التي أدت إلى تدمير كلي للجناح الفروسية واستشهاد المدرب الفارس مهدي الريمي واصابة الفارسين أسد شليل وخالد شلي.

وكيل الحديدة يستنكر

واستنكر وكيل محافظة الحديدة – رئيس الاتحاد العام للفروسية والهجن الشيخ صدام ناصر أل راشد هذا الاستهداف الجبان لخيول اليمن الأصيلة من خلال استهداف جناح الفروسية بالكلية الحربية والذي تسبب في نفاق وموت عدد كبير من الخيول الأصيلة وجرح ما يقارب 80 خيلا واستشهاد واصابة بعض فرسان ومدربي الجناح .

خيل ميت بفعل غارات التحالف على الكلية الحربية

 

 

 

 

 

 

 

وأشار إلى عجزهم عن مواجهة رجال الرجال في الجبهات واستهدافهم للخيول الأصيلة والحيوانات يؤكد بما لا يدع مجالا للشك عن مدى حقدهم وغدرهم في استهداف كل مقدرات اليمن والأبرياء من المدنيين من النساء والأطفال والعجزة والحيوانات .

وطالب الاتحاد العام للفروسية والهجن في اليمن المنظمات الدولية وكل أحرار العالم بالتحرك العاجل لإيقاف عربدة دول العدوان وتحمليها المسؤولية الكاملة فيما تعرض له اليمن منذ بداية العدوان وحتى اليوم والتي لم يكن للحيوانات والخيول على وجه التحديد أي ذنب حتى طالتها صواريخ القتل والغدر لهذا العدوان الغاشم .