المصدر الأول لاخبار اليمن

قبائل عبيدة تمنع الفارين من معسكر اللبنات الدخول إلى مارب والمئات من المجندين ينامون على الخط الأسفلتي بمنطقة الرويك

مارب/خاص/وكالة الصحافة اليمنية//

أكدت مصادر محلية أن ابناء قبيلة عبيده بمحافظة مارب رفضوا ادخال الجنود الفارين من معسكر اللبنات وعدد من المواقع التي سقطت اليوم الاثنين بيد الجيش واللجان الشعبية بمحافظة الجوف.

وأوضحت المصادر أن قبائل عبيده اجبرت الفارين من المعسكر لاختيار خط الاسفلت في الرويك والعلم الابيض مكانا للاستراحة عقب قطعهم مسافات طويلة هربا على الاقدام خوفا ان تطالهم رصاصات الجيش واللجان الشعبية.

واشارت المصادر إلى أن البعض من الفارين اتجهوا ايضا الى منطقة الكنائس، مؤكدين أن خيانات القيادات العسكرية التابعة لقوات هادي ومليشيات الإصلاح كانت السبب الأكبر لفرار الجنود من مواقعهم.

على صعيد متصل تجمع المئات من قبائل عبيدة المحاددة لمحافظة الجوف مدججين بالأسلحة، لمنع دخول اي مجند فار من معسكر اللبنات الى محافظة مارب.

وقال شهود عيان ان قبائل عبيده تمركزت في الخط الحدودي مع محافظة الجوف ومقاتليها مدججين بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة.