المصدر الأول لاخبار اليمن

الاتصالات اليمنية تدعم جهود مواجهة كورونا بـ 500 مليون ريال

صنعاء//وكالة الصحافة اليمنية//
قدّم قطاع الاتصالات ممثلة بالمؤسسة العامة للاتصالات وشركات الهاتف النقال العاملة في اليمن 500 مليون ريال، مساهمة في دعم جهود مواجهة فيروس كورونا.

وأكد وزير الإتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر عبدالله النمير في اجتماع عٌقد اليوم حرص قطاع الاتصالات اليمنية على المساهمة في مواجهة فيروس كورونا.

 

وأشار إلى أن اتخاذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة هذا الفيروس مسئولية مجتمعية، ما يتطلب تضافر الجهود لحماية اليمن من هذه الجائحة.

وثمن الوزير النمير دور المؤسسة العامة للاتصالات وشركات الهاتف النقال في التوعية الصحية عبر شبكاتها وفقاً لتوجيهات المجلس السياسي الأعلى وقرارات حكومة الإنقاذ واللجنة الوزارية العليا لمكافحة الأوبئة.

 

وأكد الاجتماع حرص قطاع الاتصالات على الإلتزام بكافة الإجراءات الوقائية وتنفيذ الخطوات الاحترازية لمواجهة الفيروس ومنع دخوله اليمن.

ودعا المجتمعون المجتمع الدولي والأمم المتحدة والاتحاد الدولي للاتصالات إلى الضغط على دول العدوان بالسماح لدخول تجهيزات الاتصالات وتركيب الكابلات البحرية للانترنت في اليمن.

وأشادوا بمبادرة وزارة الاتصالات في إعفاء الجهات والشركات من رسوم الترخيص بالخدمات المالية الإلكترونية للعام الجاري وكذا إعفاء الجهات والشركات من رسوم تخصيص الأرقام المختصر للعام الجاري المرتبطة بالخدمات المالية الإلكترونية وخدمات التعليم عن بعد، والخدمات الصحية وكذا رسوم ترخيص الخدمات المضافة المرتبطة بالخدمات المالية الإلكترونية وخدمات التعليم والخدمات الصحية.

 

وتبنت وزارة الاتصالات إطلاق موقع وتطبيق إلكتروني “بالشراكة مع شركات الهاتف النقال” وإشراف وزارة الصحة العامة والسكان لمستخدمي الانترنت والهاتف النقال للدخول إليه مجاناً يحتوي على معلومات عن الوباء وكل ما يتعلق بمواجهته.

وفي الاجتماع أعلنت المؤسسة العامة للاتصالات مجانية الوصول والاستضافة لمنصات التعليم الإلكتروني الوطني ومجانية منصات الصحة الإلكترونية والاستضافة والبريد والإلكتروني.

 

وتطرق الاجتماع إلى الخطط الطارئة لاستمرار تشغيل خدمات الاتصالات والاستعدادات لأي مستجدات وإجراءات الحماية والوقاية المتبعة ضمن مباني وكوادر مؤسسات وشركات الاتصالات.

وناقش الاجتماع إمكانية توفير واستمرار تقديم خدمات الاتصالات لمناطق الحجر الصحي والوقائي ومنافذ الدخول والمناطق ذات الاحتياج الطارئ و أخذ توصيات ومبادرات الاتحاد الدولي للاتصالات لمواجهة فيروس كورونا بعين الإعتبار.

 

وأيد المجتمعون كافة القرارات الحكومية وإجراءات اللجنة الوزارية العليا لمكافحة الأوبئة .. مؤكدين استمرار العمل والإسهام والاستجابة ونشر رسائل الإرشادات الصحية والتوعوية وتسخير شبكات الاتصالات في خدمة المجتمع بما يكفل مواجهة فيروس كورونا.

حضر الاجتماع وكيل وزارة الإتصالات للشؤون الفنية المهندس هاشم الوشلي وقيادات المؤسسة العامة للاتصالات وشركات الهاتف النقال.