المصدر الأول لاخبار اليمن

أسماء جديدة تنضم لحملة اعتقالات الإعلاميين بالسعودية

الرياض/ وكالة الصحافة اليمنية//

أعلن تجمع حقوقي سعودي، اليوم الأربعاء، عن أسماء جديدة شملتها حملة الاعتقالات الجديدة التي شنتها سلطات المملكة خلال الساعات الماضية، وطالت هذه المرة ناشطين إعلاميين على خلفية قيامهم بالتعبير عن آرائهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال حساب “معتقلي الرأي” عبر “تويتر”، المعني بحقوق المعتقلين في السعودية، انضمام الناشط الإعلامي “محمد الجديعي”، وطالب الدكتوراه “ماجد الغامدي” إلى قائمة المعتقلين في الحملة الجديدة:

وفي وقت سابق أمس، أفاد حساب “معتقلي الرأي” عبر “تويتر”، أن سلطات المملكة استغلت انشغال العالم بأزمة تفشي فيروس “كورونا”، ونفذت حملة اعتقالات خلال الساعات الـ24 الماضية.
وأوضح الحساب الحقوقي أن الناشط الإعلامي المعروف “منصور الرقيبة” كان من المعتقلين تعسفيا ضمن حملة الاعتقالات الجديدة؛ على خلفية تعبيره عن الرأي في سنابات وتغريدات قديمة.

وبعد ساعات من الإعلان عن اعتقاله، تصدر “الرقيبة” قائمة الوسوم الأعلى تداولا على منصة “تويتر” حيث جاء الوسم بعنوان “#منصور_الرقيبه”.

وتتزامن حملة الاعتقالات مع استهداف لمسؤولين وناشطين على خلفية تغريدات قديمة عبروا فيها عن آرائهم الشخصية في عدد من القضايا، فيما تزعم سلطات المملكة أن هذه الآراء تسيء للوطن.

وتأتي الاعتقالات الجديدة، بعد حملة أخرى كشفت تفاصيلها وسائل إعلام غربية، وأكدت أنها طالت أمراء من العائلة الحاكمة، على رأسهم الأمير “أحمد بن عبدالعزيز”، الشقيق الأصغر للملك “سلمان”، وابن أخيه “محمد بن نايف بن عبدالعزيز”، ولي العهد السابق، وآخرين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.