المصدر الأول لاخبار اليمن

تقرير: 2019 سجل رقمًا قياسيًا لتدمير إسرائيل لمنازل الفلسطينيين

ترجمة خاصة / وكالة الصحافة اليمنية//

كشفت جماعة مناصرة إسرائيلية في تقرير جديد أن إسرائيل هدمت عددا قياسيا من المنازل في القدس الشرقية المحتلة عام 2019.

وقالت منظمة “عير عميم” غير الهادفة للربح إن أكثر من 140 منزلًا فلسطينيًا هُدمت في المدينة المحتلة العام الماضي ، مما أدى إلى تشريد 238 شخصا ، 127 منهم قاصرين. وكان الرقم المقابل لعام 2018 هو 72 منزلاً.

وأكد التقرير أن أسوأ شهر شهد هدم 63 منزلًا هو إبريل 2019م.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي زعمت أن المباني شُيدت بدون تصاريح رسمية؛ إلا أن منظمة (عير عميم) قالت إن الفلسطينيين لا يملكون أي خيار سوى البناء بدون تصاريح؛ كون طلباتهم نادرًا ما يتم الموافقة عليها.

وقال باحث عير عميم الذي كتب التقرير ، تل تاتسكي ، إن 7٪ فقط من الوحدات السكنية التي وافق عليها مخططو المدن العام الماضي كانت للأحياء الفلسطينية ، على الرغم من أن الفلسطينيين يشكلون حوالي ثلث سكان القدس. وأشار إلى أن “الوضع في القدس الشرقية كان سيئًا العام الماضي”.

وتابع التقرير: إن سياسة الرفض المنهجية التي تنتهجها إسرائيل تتجاهل مبادئ القانون الدولي وتعكس سعي الدولة للتغيير الديموغرافي في القدس الشرقية بكل الوسائل المتاحة لها.

وختم التقرير بالقول: يعيش حوالي 650 ألف يهودي إسرائيلي في أكثر من 100 مستوطنة غير شرعية بنيت في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية منذ عام 1967 عندما بدأت المرحلة الثانية من احتلال إسرائيل لفلسطين. لا يزال القانون الدولي يعتبر كل من الضفة الغربية والقدس الشرقية مناطق محتلة وجميع المستوطنات اليهودية فيها غير شرعية.