المصدر الأول لاخبار اليمن

بن سلمان يتخذ من كورونا وسيلة لعزل خصومه في البحر الأحمر

خاص/ وكالة الصحافة اليمنية//

قال عضو من الأسرة الحاكمة ذات الصلة بالملك الراحل “فهد بن عبد العزيز” أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يتخذ من ذريعة الحجر الصحي بسبب تداعيات فيروس كورونا، فإنه يسعى إلى منعهم من التواصل مع عائلاتهم حتى عبر الهاتف، وهو ما يلغي حقيقة تعاطفه مع أفراد آل سعود.

وأعلن ولي العهد مؤخرا أن على كل من أعضاء أسرة “آل سعود” وعامة السعوديين أن يلتزموا بالقواعد المفروضة وسط الظروف الطارئة الحالية لمحاربة الفيروس التاجي.

وأكد كذلك أن جميع أعضاء” آل سعود” المشتبه في إصابتهم بالفيروس، حتى كبار الأعضاء، سيتم إرسالهم على الفور إلى المنطقة المعزولة في نيوم.

مساعدون مقربون من “بن سلمان” أشاروا إلى أن المنطقة المعزولة يمكن أن تكون بمثابة اعتقال داخل المنزل يهدف إلى إبقاء خصومه داخل الأسرة الحاكمة بعيدا تماما عن الرياض.

ويبدو أن “بن سلمان” يستغل أزمة الفيروس التاجي لتسريع إنشاء هذه المنطقة.

وأكد التقرير أنه ولي العهد ينوي مواصلة التحقيق واستدعاء أفراد “آل سعود” المشتبه في قيامهم بأنشطة مشبوهة أو إجراء اتصالات مع أعضاء آخرين لاستعدائهم ضده.

تشير التقارير الواردة من الرياض إلى أن الاستعدادات لإنشاء “منطقة معزولة” في مدينة “نيوم”، على ساحل البحر الأحمر، قد اكتملت تقريبا.

ووفقا للتقارير نفسها، سيتعين على أفراد عائلة “آل سعود” الحاكمة المصابين بالفيروس التاجي “كوفيد-19” الانتقال إلى هذه المنطقة، بناء على طلب ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان “.
ويوجد حديث داخل الديوان الملكي السعودي بأن ما يصل إلى 15 من أفراد الأسرة الحاكمة ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا.