المصدر الأول لاخبار اليمن

اعترافات خطيرة لخلايا “عمار صالح”.

صنعاء / وكالة الصحافة اليمنية //

أكد مصدر أمني ان الأجهزة الأمنية ستنشر اعترافات جديدة لعناصر خلايا “فأحبط أعمالهم” المنتمين لخلية الفار من وجه العدالة محمد عصام المالكي، والتي تدار من قبل المخابرات الإماراتية تحت إشراف الخائن الفار من وجه العدالة عمار محمد عبدالله صالح.

واوضح المصدر الامني أن الخلية سعت إلى تجنيد خونة لصالح دول العدوان بالمؤسسات والوزارات والمصالح الحكومية والرفع بالمعلومات الخاصة بها ونشاط هذه المؤسسات وتواجد قياداتها ورصد تحركاتهم ورفع إحداثيات للأماكن الهامة فيها، وكذا رصد المواقع العسكرية والأمنية وإرسال إحداثياتها وإبلاغ غرفة عمليات العدوان بها.

وأشار إلى أن الخلية سعت أيضاً لتجنيد عناصر خاصة لتنفيذ الاغتيالات وزرع العبوات الناسفة بغرض زعزعة الأمن والاستقرار وإقلاق السكينة العامة، كما هو واضح من خلال محاضر جمع الاستدلال والاعترافات الموثقة والتي ستبث لاحقاً.

ودعت الأجهزة الأمنية كل من وردت أسمائهم في الاعترافات سرعة المبادرة إلى تسليم أنفسهم للأجهزة الأمنية قبل أن تطالهم يد العدالة.

ولفت المصدر الأمني إلى أن من بادر منهم وأدلى بمعلومات تساعد في كشف أعمال تخريبية سيتمتع بالإعفاءات القانونية المنصوص عليها في المادة 130 من قانون الجرائم والعقوبات.

وأهابت الأجهزة الأمنية بكافة أبناء الشعب اليمني التعاون معها بالإبلاغ عن أي تحركات مشبوهة، والعمل على نشر الوعي لتحصين المجتمع من مخاطر أنشطة هذه الخلايا، لما لذلك من أثر في إفشال مخططات دول العدوان على اليمن.