المصدر الأول لاخبار اليمن

بنوك الإمارات تتعرض لأكبر عملية احتيال في تاريخها

خاص//وكالة الصحافة اليمنية//

ارتبطت الإمارات ومؤسساتها المالية منذ سنوات بالعديد من فضائح غسيل الأموال والاختلاس المالي محلياً وخارجياً.

آخر فضائح الإمارات ارتبطت بهروب الملياردير الهندي “بي آر شيتي” صاحب شركتي NMC الصحية والإمارات للصرافة، ومؤسس مصرف الإمارات.

وقال “عبدالخالق عبدالله” في تغريدة له اليوم الأربعاء، على موقع “تويتر”: إن “رجل أعمال ومعه شركاء ومديرون في شركة خدمات طبية، استطاع خداع 12 من أكبر بنوك الإمارات ونهب 6.6 مليار دولار، أي نحو 24 مليار درهم إماراتي”.

 وأضاف عبدالخالق: المستثمر الهندي شيتي المتورط في تراكم ديون قدرها 6.6 مليار $ على شركة NMC للخدمات الطبية ينوي استثمار 5 مليارات $ لبناء مستشفيات ومدينة للأفلام السينمائية في الهند”.

وتساءل عبدالخالق: “كيف حدث هذا التحايل والفساد الفاضح في غفلة الجميع؟ أين الحكومة والرقابة المالية والأمنية، وكيف نتأكد ألا يتكرر هذا العبث مستقبلا؟”.

خبراء اقتصاد اعتبروا هذه الفضيحة ستتسبب في هزة اقتصادية كبيرة للإمارات، وتزيد من تفاقم أزمتها المالية جراء انخفاض أسعار النفط، وتدخلات حكام أبوظبي في حرب اليمن وليبيا، خاصة بعد أن أعلنت بنوك إماراتية كبرى منها بنك الإمارات دبي الوطني وبنك دبي الإسلامي، انكشافا بملايين الدولارات على شركة إن إم سي لإدارة المستشفيات بمئات الملايين من الدولارات.