المصدر الأول لاخبار اليمن

صالح الصماد.. تاريخ محفور في ذاكرة كل اليمنيين

استطلاع / محمد الروحاني  / وكالة الصحافة اليمنية //

 

 

رحل الرئيس الصماد بعد أن جسد مبادئه ونهجه في النضال من أجل الوطن ، لكن  مبادئه ستظل مغروسة في صدور جميع  اليمنيين ، وسيبقى خالداً في ذاكرة الشعب اليمني .

ففي كل ذكرى تمر على الشعب اليمني يستلهم اليمنيون من الشهيد الصماد الذي قدم دمه وروحه فداء لهذا الشعب معاني التضحية ، والجود بالنفس والشموخ والاباء ، وروح الصمود ، والاقدام والثبات، في مواجهة  تحالف العدوان  .

“وكالة الصحافة اليمنية” استطلعت آراء نخبة من القيادات السياسية والعسكرية، حول الأثر الذي تركه الرئيس الشهيد صالح الصماد، في الذكرى الثانية لرحيله.

جسد مبادئه ونهجه في النضال من أجل الوطن

رئيس تنظيم التصحيح الشعبي الناصري الأستاذ مجاهد القهالي  تحدث لـ”لوكالة الصحافة اليمنية” قائلاً:  الرئيس الصماد جسد مبادئه ونهجه في النضال من أجل الوطن .

 وأكد القهالي أن الرئيس الصماد سيبقى خالداً في ذاكرة الشعب اليمني، ومبادئه مغروسة في صدور جميع اليمنيين، لأنه ترك سيرة عطرة وذكريات سجلها التاريخ في أنصع صفحاته، حتى توج مسيرته الجهادية وعمره الحافل بالعطاء والصمود بنيل الشهادة وهو يؤدي واجبه الوطني.

 فذكرى استشهاد الرئيس صالح الصماد، وفق القهالي، تمثل محطة يستلهم منها جميع أبناء اليمن معاني التضحية والجود بالنفس والشموخ والإباء وروح الصمود من القائد الإنسان الذي ترك لنا المآثر الجليلة والسيرة العطرة في مكارم الأخلاق، وفي الإقدام والثبات والصمود في مواجهة تحالف العدوان .

ماضون في دربه إلى أن نحقق مشروعه

 محافظ محافظة صعدة محمد جابر عوض أكد لـ”وكالة الصحافة اليمنية” أن الشعب اليمني ماض في درب الرئيس الشهيد الصماد وتحمل مسئولية البناء والتنمية إلى تحقيق غايته ومشروعه “يد تحمي ويد تبني” .

وأوضح المحافظ عوض ان الرئيس صالح الصماد تسلم البلاد وهي في أحلك الظروف، لكنه استطاع بحنكته وحكمته قيادة البلاد وتحمل المسئولية بكل بكفاءة واقتدار، وأثبت انه رجل المرحلة .

ويختتم المحافظ عوض حديثه: تحالف العدوان اعتقد أنه باغتيال الرئيس صالح الصماد سيغتال  مشروعه “يد تحمي ويد تبني” لكنه فشل، فاغتياله  لم يزد الشعب اليمني إلا قوة وإصراراً على استكمال مسيرته  وتحقيق المشروع الذي يمثل حلم كل اليمنيين للوصول الى الحياة والعيش الكريم  .

نهض باليمن الى أعلى المستويات

بدوره يتحدث محافظ محافظة عمران فيصل جعمان لـ”وكالة الصحافة اليمنية” قائلاً: مهما تحدثنا عن الرئيس الشهيد فلن نوفيه حقه، لقد استطاع الرئيس الشهيد بناء دولة من اللاشيء، وقاد مسيرة البناء وأطلق مشروعه “يد تحمي ويد تبني” من منطلق المسئولية لعلمه بأن الشعب اليمني يملك مقومات البناء والنهضة في كل المجالات وعلى كل المستويات الاقتصادية والزراعية والصناعية، لهذا اغتاله تحالف العدوان محاولاً إجهاض هذا المشروع العظيم في المهد .

ويؤكد المحافظ فيصل بن جعمان أن رحيل الرئيس الصماد مثل خسارة فادحة على الشعب اليمني الذي سخر جهده وطاقاته لخدمته وفي سبيل النهوض باليمن الى أعلى المستويات وفي كافة المجالات .

ويدعو جعمان كل أطياف الشعب اليمن الى تضافر الجهود، والالتفاف حول قيادته الثورية والسياسية لاستكمال مسيرة البناء والتنمية التي أطلقها الرئيس الشهيد الصماد  والتي تعد صمام الامان للخروج من المحنة العظيمة التي يعيشها الشعب اليمني بسبب العدوان والحصار الذي يمارس في حقه .

تاريخ محفور في ذاكرة كل يمني

 

اللواء علي قرقر رئيس الأركان لقوات الأمن المركزي يؤكد لـ”وكالة الصحافة اليمنية” بأن الشعب اليمني لن ينسى الرئيس صالح الصماد وسيظل تاريخه محفورا في ذاكرة كل يمني حر .

 فالشعب اليمني كما يقول اللواء علي قرقر تعلم من الصماد معنى الصمود والثبات والوطنية الحقة الخالية من كافة أشكال التصنع والزيف والخداع، وأصبح لليمن حضورها اللافت ليس فقط في المنطقة بل في العالم.

 ويعتبر اللواء علي قرقر ذكرى اغتيال الرئيس الصماد محطة  لتعزيز روح الصمود والتضحية لدى القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية وكافة أبناء الشعب اليمني في التصدي  لتحالف العدوان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.