المصدر الأول لاخبار اليمن

هروب قائد عسكري واختطاف خمسة ضباط في شبوة

شبوة // وكالة الصحافة اليمنية //         اقتحم مسلحو "حزب الإصلاح"، اليوم الخميس، منزل القيادي في "الحراك الجنوبي" وقائد ما يسمى بـ"الشرطة العسكرية" في وزارة الدفاع بـ"حكومة هادي" بمحافظة شبوة، شرقي اليمن.   وأكدت مصادر محلية بالمحافظة أن مجاميع مسلحة تابعة للإصلاح اقتحمت منزل القيادي ناصر النوبة، وقامت باعتقال أثنين من أقربائه [...]

شبوة // وكالة الصحافة اليمنية //

 

 

 

 

اقتحم مسلحو “حزب الإصلاح”، اليوم الخميس، منزل القيادي في “الحراك الجنوبي” وقائد ما يسمى بـ”الشرطة العسكرية” في وزارة الدفاع بـ”حكومة هادي” بمحافظة شبوة، شرقي اليمن.

 

وأكدت مصادر محلية بالمحافظة أن مجاميع مسلحة تابعة للإصلاح اقتحمت منزل القيادي ناصر النوبة، وقامت باعتقال أثنين من أقربائه وعدد من حراسة منزله، في مدينة عتق عاصمة شبوة.

 

وأوضحت المصادر أن القيادي النوبة كان قد تمكن من الفرار إلى مديرية الصعيد، والاحتماء بأفراد قبيلته هناك.

 

وأضافت المصادر أن اقتحام منزل النوبة بتوجيهات من محافظ شبوة محمد صالح بن عديو، الموالي للإصلاح، بتهمة استلام 70 مليون ريال، مقابل تنظيم تظاهرات مؤيدة للانتقالي في عتق.

 

وكان النوبة قد أعلن، في وقت سابق من اليوم، عن ملاحقته من قبل مسلحي الإصلاح في شبوة، محملاً بن عديو المسؤولية عن حياته.

 

من جهة ثانية، كشفت مصادر أخرى عن اختطاف مسلحي “حزب الإصلاح” اليوم، عدداً من مشايخ قبائل بلحارث وقيادات جنوبية مناهضة للإصلاح في مديرية بيحان.

 

وأشارت المصادر إلى أن مسلحي الإصلاح اختطفوا العقيد أحمد حسين منصر الحارثي، والعقيد محمد الملعوص الحارثي، والعقيد فهد ناجي صالح بن شليل الحارثي والعقيد أحمد عبدالله المنصوري والرائد أحمد العوبلي.

 

وسبق أن اختطف مسلحو الإصلاح رئيس فرع الانتقالي في شبوة، الشيخ علي السليماني، وأربعة من مرافقيه مطلع إبريل الجاري، واختطاف القائد السابق لما يسمى “القوات المشتركة” العقيد علي مجور، الأسبوع الماضي، أثناء مروره من نقطة الرمضة في مديرية حبان، وكان آخرها اختطاف يوم أمس الأول الحارس الشخصي لقائد مليشيات “النخبة الشبوانية”، بدر صالح أبو جاهل القميشي.

قد يعجبك ايضا