المصدر الأول لاخبار اليمن

مناوشات بين الصين وأمريكا داخل الأمم المتحدة

عالمية (وكالة الصحافة اليمنية)

رفضت البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة الدعوة التي أطلقتها الصين للدول الأعضاء في الأمم المتحدة بضرورة الإيفاء بالتزاماتها المالية للمنظمة الدولية، معتبرة أنها محاولة من بكين لـ”صرف الانتباه” عن “سوء الإدارة” خلال أزمة تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

وبحسب ما نشرته وكالة الأنباء الفرنسية، طالبت الصين في بيان الدول الأعضاء في الأمم المتحدة “الإيفاء بالتزاماتها المالية بشكل كامل” للمنظمة.

وجاء في البيان الذي صدر عن البعثة الصينية في الأمم المتحدة “مجموع المساهمات المتوجب تسديدها لميزانية التشغيل وميزانية عمليات السلام بلغ في 14 أيار/مايو 1.63 مليار دولار و2.14 مليار على التوالي”.

وأشار البيان الذي يستند إلى تقرير حديث للأمانة العامة للأمم المتحدة إلى أن “الولايات المتحدة هي أكبر مدين حيث يتوجب عليها دفع 1.332 مليار دولار لعمليات السلام”.

وقالت البعثة الأمريكية في الأمم المتحدة إن الصين “حريصة على صرف الانتباه عن التستر وسوء الإدارة لأزمة كوفيد-19 وهذا مثال آخر”.

وأضافت أن “الولايات المتحدة قامت مؤخرا بدفع 726 مليون دولار في إطار التزامها بعمليات حفظ السلام وستدفع الجزء الأكبر من نصيبها في نهاية العام”.

الولايات المتحدة هي أكبر مساهم مالي في المنظمة حيث تدفع 22% من ميزانيتها التشغيلية السنوية التي تبلغ نحو ثلاثة مليارات دولار، و25% من ميزانيتها السنوية لعمليات السلام.

وينبغي على الولايات المتحدة دفع 27.89% من ميزانية عمليات السلام، لكن بموجب قرار صادر عن الكونغرس يطبقه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ 2017، لا تدفع الولايات المتحدة سوى 25% ما يؤدي إلى تراكم ديون سنوية تصل قيمتها إلى قرابة 200 مليون دولار