المصدر الأول لاخبار اليمن

قائد عسكري لدى قوات هادي يعود إلى العاصمة صنعاء ويوجه صفعة للتحالف (الاسم + تفاصيل)

صنعاء/وكالة الصحافة اليمنية//

عاد إلى العاصمة صنعاء النقيب علي عبدالله صالح الصبري قائد حراسة ما يسمى قائد محور البيضاء التابع للتحالف.. بعدته وعتاده مستفيدا من قرار العفو العام.

وكان في استقباله نائب رئيس مجلس الشورى محمد ناصر البخيتي ومدير عام التوجيه والعلاقات العامة بوزارة الداخلية اللواء منصور اللكومي وعدد من الضباط والمشايخ والشخصيات الاجتماعية.

وفي حفل الاستقبال رحب الاستاذ محمد البخيتي بالعائد الصبري الذي ترك معسكر التحالف في جبهة قانية.. مؤكدا انه اتخذ القرار الصائب قبل فوات الآوان.

داعيا بقية المغرر بهم والذين لا يزالون في معسكرات التحالف إلى استغلال قرار العفو العام والعودة إلى أرض الوطن وان يحذوا حذوا زملاءهم العائدين وان ينعموا بين اهاليهم وفي قراهم ومدنهم آمنين على ارواحهم وممتلكاتهم.

وأكد أن عودة القيادات العسكرية والضباط يشير إلى نسبة الوعي الكبير لدى هؤلاء بعد ان تبينت لهم حقائق التحالف واطماعه.

لافتا إلى ان ما يحدث في الجنوب من صراع بين ادوات التحالف يؤكد أن العدو لا يريد سوى تحقيق أهدافه واجنداته على ارض اليمن.

من جانبه اشاد العميد منصور اللكومي بالقرار الذي اتخذه النقيب علي الصبري ونجاحه في الوصول إلى العاصمة صنعاء رغم ما تعرض له من محاولة اغتيال اثناء خروجه من معسكرات مسلحي التحالف في جبهة قانية.

مؤكدا ان قرار العفو العام فرصة لمن تبقى في معسكرات الاعداء للعودة إلى جادة الصواب.

بدوره أكد العائد النقيب علي عبدالله الصبري انه وجد حفاوة كبيرة خلال استقباله في العاصمة صنعاء ووجد معاني الاخوة والمحبة.

موضحا ان عودته جاءت بعد ان تبينت له حقائق التحالف والمخدوعين إلى جانب ما يتعرضون له من اضطهاد وتنكيل وقتل بدم بارد من قبل العدو السعودي.

وتطرق الصبري إلى دعم السعودية والإمارات لعناصر تنظيم القاعدة في محافظة البيضاء وتعزيزها بالأسلحة والآليات والأموال.

لافتا إلى أن الالوية في البيضاء اصبحت وهمية ولا يتواجد في اللواء سوى مائة او مائتين فرد رغم ان القوة المسجلة أكثر من ثلاثة الاف فرد.

ودعا النقيب الصبري زملائه المخدوعين للعودة وترك معسكرات العدو واتخاذ القرار الصائب واستغلال فرصة سريان قرار العفو العام.

إلى ذلك عبر الشيخ فهد الرويشان أحد الشخصيات الاجتماعية في محافظة إب عن اعتزازه بعودة النقيب علي الصبري مؤكدا ان له حق الأمن والأمان والعيش الكريم وسط اهله واولاده واقربائه.

حضر حفل الاستقبال مدير عام التحقيقات الصحفية بصحيفة الثورة محمد الفائق ومدير العلاقات والتوجيه بخفر السواحل العقيد علي عيسى ونائب مدير التوجيه بوزارة الداخلية العقيد مطهر الدمشقي ومساعد المدير العام للتوجيه بوزارة الداخلية العقيد فهد الغنامي وعدد من الضباط والشخصيات الاجتماعية.