المصدر الأول لاخبار اليمن

مسؤول في المقاومة الفلسطينية: سليماني جهز جيشاً عظيماً من القادة والمقاتلين

غزة: وكالة الصحافة اليمنية//
قال عضو اللجنة المركزية للجان المقاومة الشعبية في فلسطين، علي الششنية: إن القائد الراحل لفيلق القدس الإيراني، كان يُجهز ويرتب وينسق مع فصائل المقاومة لبدء مرحلة تحرير القدس.

وأضاف الششنية في تصريحات لموقع غزة بوست: “الجنرال سليماني، كان يضع بصمات لقادة جُدد خلال حياته، كونه يعلم أن هذه الطريق صعبة وأنها ستكلفه حياته، لهذا جهّز جيشا عظيما من القادة والمقاتلين”.

وتابع أن “المقاومة وإن تأثرت بفقدان قائد كبير له باع طويل في إمداد المقاومة بالعتاد والسلاح، فإنها ستواصل التصنيع والترتيب والتجهيز لمرحلة التحرير القادمة”.

ولفت إلى أنه “على مدار سنوات استطاعت المقاومة الفلسطينية استلهام التدريب والكثير من اللوجستيات والمساعدات ضمن برامج تطوير المقاومة وإعدادها وتعاظم قوتها، وتعزيز حجم تسليحها الذي كان سليماني يُعايشه في فترات حياته”.

وأوضح الششنية أن فيلق القدس لطالما أرسل رسالة للمحتل الصهيوني بأن المقاومة الفلسطينية لا تُقاتل وحدها، بل خلفها أبطال يُواصلون معركة الإعداد والتجهيز تحضيرًا لمعركة وعد الحق الكبرى، وهي آتية لا محالة.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية أعلنت في بيان لها، تنفيذها ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قتل فيها قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني، بالإضافة إلى قيادات في الحشد الشعبي العراقي، على رأسهم أبو مهدي المهندس، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

وردت إيران على مقتل سليماني بإطلاق صواريخ على قاعدتين عسكريتين تستضيفان قوات أمريكية في العراق، في عملية وصفها الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي بأنها “صفعة على وجه الولايات المتحدة”، مضيفا أنه ينبغي على القوات الأمريكية أن تغادر المنطقة.

ورغم استمرار التوتر في المنطقة، فإن طهران وواشنطن أعلنتا التهدئة بعد هذا الهجوم.

وفي إشارة إلى قرار قتل سليماني، سبق وأن قال الرئيس الأمركي دونالد ترامب: “فعلنا ذلك لأنهم كانوا يتطلعون لتفجير سفارتنا”.

وأضاف ترامب أن بلاده نفذت الضربة أيضا بسبب هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية أمريكية بالعراق قامت به جماعة مسلحة مدعومة من إيران في ديسمبر، ما أسفر عن مقتل متعاقد أمريكي، ويعتقد المسؤولون الأمريكيون أن سليماني لعب دورا في تدبيره.