المصدر الأول لاخبار اليمن

أبو نشطان: هيئة الزكاة نفذت مشاريع بأكثر من 7 مليارات ريال خلال رمضان

صنعاء | وكالة الصحافة اليمنية //

تقرير: علي المطري

 

نفذت الهيئة العامة للزكاة عشرات المشاريع بتكلفة بلغت أكثر من سبعة مليارات ريال منذ مطلع شهر رمضان المبارك لهذا العام.

وذكر رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان، أن مشاريع الهيئة خلال شهر رمضان الجاري تمكنت من تغطية المصارف الثمانية للزكاة بأضعاف ما تم تنفيذه في رمضان العام الماضي.

 

زكاة الفطر:

وأوضح أن الهيئة دشنت مشروع زكاة الفطر النقدية والعينية لحوالي 250 ألف مستفيد من الفقراء والمساكين في عموم المحافظات بقيمة ثلاثة مليارات و500 مليون ريال، في إطار مشروع “أغنوهم في هذا اليوم”، تستهدف النقدية منها مائتي ألف مستفيد بمبلغ ثلاثة مليارات ريال .

 وبيّن أبو نشطان أن زكاة الفطر العينية تمثلت في معرض كسوة العيد من الإنتاج المحلي والذي استهدف 45 ألف مستفيد من الفقراء والمساكين بأمانة العاصمة بقيمة 500 مليون ريال.. مشيراً إلى أن المنتجات والملابس التي احتواها المعرض صناعة يمنية مائة بالمائة، وشارك في تجهيزها نحو ألف و500 أسرة منتجة من شريحة الفقراء.

وقال إنه تم اعتماد مبلغ إضافي يتراوح بين 300 و500 مليون ريال للأسر الفقيرة التي ستظهر في المحافظات خلال التوزيع.

 

التمكين الاقتصادي:

وأقرت الهيئة عدة مشاريع في التمكين الاقتصادي، منها إنشاء أربعة مشاغل للخياطة في أربع محافظات تعمل وتستفيد منها الأرامل والأسر الفقيرة لتوفير مصادر دخل مستدامة والتشجيع على الإنتاج المحلي.

 

سلال غذائية:

وفي ما يخص مصرف “سبيل الله”، أفاد أبو نشطان أنه هيئة الزكاة ساهمت في توفير 50 ألف سلة غذائية لأسر المرابطين في الجبهات من أبطال الجيش واللجان الشعبية بقيمة مليار ريال، بالشراكة مع مؤسسة يمن ثبات تحت شعار “لنكن شركاء في صناعة النصر”.

وأشار إلى أنه تم استهداف سبعة آلاف معاق من جرحى الجيش واللجان الشعبية في عموم المحافظات بالتعاون مع جمعية مستقبل اليمن ضمن مشروع الهدايا العينية والنقدية بقيمة 118 مليون ريال، منها 70 مليوناً هدايا نقدية و48 مليوناً تكلفة هدايا عينية.

 

الأسرى والمفقودون:

وأكد أن الهيئة حرصت أيضاً على استهداف أسر الأسرى والمفقودين من خلال مشروع نقدي بقيمة 133 مليونا، تستفيد منه أربعة آلاف و500 أسرة بالشراكة مع مؤسسة أحرار اليمن.. لافتا إلى أن الهيئة ستنفذ العديد من المشاريع الخاصة بالأسرى بمبلغ يصل إلى 350 مليون ريال، منها مشاريع تستهدف أسر أسرى الجيش واللجان الشعبية، وأخرى أسرى العدو لدى الجيش واللجان الشعبية.

كما ذكر أبو نشطان أن الهيئة العامة للزكاة تكفّلت أيضاً بتوفير نفقات لعدد 13 ألف سجين في سجون مختلف المحافظات.

 

كسوة العيد:

وبشأن المشاريع التي استهدفت أبناء الشهداء أوضح رئيس هيئة الزكاة أنه تم تنفيذ مشروعين بالتعاون مع مؤسسة الشهداء، الأول خاص بكسوة العيد لقرابة 50 ألف طفل وطفلة، والثاني العيدية النقدية لـ 50 ألفاً أيضاً بتكلفة بلغت 625 مليون ريال.

 

ذوو الاحتياجات الخاصة:

وأضاف أن الهيئة نفذت مشروع الدعم النقدي لذوي الاحتياجات الخاصة، استفادت منه خمسة آلاف حالة من مختلف محافظات الجمهورية بقيمة 75 مليون ريال بالتنسيق مع صندوق رعاية وتأهيل المعاقين.

 

مشروع النازحين:

وكشف أبو نشطان أن الهيئة تعتزم إطلاق مشروع يستهدف النازحين والمنقطعين عن بلدانهم ضمن مصرف “ابن السبيل” وذلك خلال اليومين المقبلين بتكلفة تصل إلى 500 مليون ريال، يليه مشروع يستهدف “الغارمين” في السجون في مختلف المحافظات ممن أثقلت كاهلهم الغرامات بتكلفة ما بين 300 إلى 500 مليون ريال.

ونوه بأن تكلفة المشاريع التي نفذتها الهيئة منذ إنشائها إلى ما قبل شهر رمضان الجاري بلغت نحو 30 مليار ريال، موزعة على مصارف الزكاة الثمانية.

وعن مشاريع التمكين الاقتصادي، أفاد أبو نشطان أن الهيئة نفذت مشاريع عديدة في هذا المجال، منها مشاريع تحلية للمياه ومعامل للخياطة لتوفير فرص عمل لعشرات المواطنين، كما تعمل الهيئة على توفير رأس مال لمشاريع في القطاع الزراعي والحيواني لستة آلاف أسرة، بالإضافة إلى توفير ألف قارب صيد للصيادين، وتوفير ثلاجات لحفظ المنتجات السمكية لعدد آخر من الأسر بهدف إخراج الفقراء من دائرة الفقر.

وثمن رئيس هيئة الزكاة التجاوب الشعبي الكبير مع الهيئة، بعد أن لمس الناس أن الزكاة توزع في مصارفها الشرعية التي حددها الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم.

المصدر: وكالة “سبأ”