المصدر الأول لاخبار اليمن

أبين.. الإصلاح يعزز جبهاته العسكرية في شقرة

 

 

أبين / وكالة الصحافة اليمنية /

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                 دفع حزب الإصلاح، اليوم الأربعاء، بتعزيزات عسكرية باتجاه جبهات القتال في أبين، جنوبي اليمن.

وذكرت مصادر محلية بالمحافظة أن الإصلاح أرسل تعزيزات عسكرية ضخمة من محافظة شبوة، بعد هدنة هشة لا تتجاوز اليومين مع مليشيات “الانتقالي الجنوبي”، التابعة للإمارات في جبهات أبين.

المصادر أكدت أن تعزيزات عسكرية تابعة للإصلاح وصلت إلى مدينة شقرة الساحلية، التي أحرزت مليشيات الانتقالي تقدما ملحوظا فيها نحو معسكر قرن الكلاسي، الخاضع لمسلحي الإصلاح.

وأضافت المصادر أن مسلحي الإصلاح لم يحققوا أي تقدم باتجاه مدينة زنجبار، فيما لا تزال رحى المواجهات تدور عند منطقة الشيخ سالم شرق المدينة، مع إرسال الانتقالي تعزيزات إلى هناك.

وتلقى مسلحو الإصلاح خسائر فادحة خلال المواجهات التي اندلعت الأسبوع الماضي، من بينها وقوع قائد “اللواء 115 مشاة”، سيف القفيش أسيراً في قبضة مليشيات الانتقالي.

وتحاول السعودية إنقاذ “حزب الإصلاح” من الورطة العسكرية التي وقع فيها، باستدعائها رئيس “الانتقالي الجنوبي” عيدروس الزبيدي من العاصمة الإماراتية أبوظبي لإيقاف المواجهات والعودة إلى تنفيذ “اتفاق الرياض” الذي فشل تنفيذه عدة مرات، منذ التوقيع عليه مطلع نوفمبر 2019 بين الانتقالي و”حكومة هادي”.

وكان حزب الإصلاح قد أعلن في منتصف إبريل الماضي عن معركة أطلق عليها “الفجر الجديد” لاقتحام مدينة عدن، بعد سيطرة مليشيات الانتقالي عليها في أغسطس 2019م.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.