المصدر الأول لاخبار اليمن

مفاوضات سرية بين الانتقالي والسعودية تزعج حكومة هادي والإصلاح

الرياض//وكالة الصحافة اليمنية.

                                                                                                                                                                                        وصل عيدروس الزبيدي، رئيس ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي، إلى العاصمة السعودية الرياض لإجراء مباحثات سرية مع السعودية.

ونقل موقع “البوابة الإخبارية اليمنية” عن مصادر مطلعة، أن المفاوضات السرية التي يجريها رئيس “المجلس الانتقالي الجنوبي” المدعوم من الإمارات، مع المسؤولين السعودية يثير قلق الرئيس اليمني المستقيل عبدربه منصور هادي المقيم في الرياض، وحزب الإصلاح.

وكان الزبيدي قد وصل الى الرياض قادما من مقر إقامته في ابوظبي بدعوة سعودية لبحث تنفيذ اتفاق الرياض , وذلك بعد ان شنت ميليشيات الإصلاح هجمات على ميليشيات الانتقالي في محافظة أبين دون احراز أي تتقدم .

وقالت مصادر مطلعة ان الزبيدي يجري مباحثات سرية مع ضباط كبار في المخابرات السعودية حول تنفيذ اتفاق الرياض.

واضافت الموقع ان الزبيدي طرح تشكيل حكومة جديدة وفق اتفاق الرياض وتكون حصة “المجلس الانتقالي الجنوبي” فيها 50% .

وأشار الموقع الى ان هادي يخشى ان تطوى صفحته , فيما يتخوف حزب الاصلاح من اقصائه في أي اتفاق جديد بين السعودية والانتقالي والامارات .

وبدوره سارع اعلام وناشطو حزب الإصلاح إلى رفض أي اتفاق محلق لاتفاق الرياض ، حيث طالب عبدالعزيز جباري نائب رئيس “حكومة هادي” السابق الرئيس اليمني المستقيل عبدربه منصور هادي ونائبه.