المصدر الأول لاخبار اليمن

مسؤول إماراتي يعترف بمشروع بلاده التشطيري في اليمن

خاص//وكالة الصحافة اليمنية//

اعترف مسؤول اماراتي بدعم بلاده لمشروع انفصال اليمن، مشيرا إلى أنه لا يوجد قوة في العالم تستطيع العودة باليمن إلى ما قبل 2014م (ثورة 21 سبتمبر 2014م).

المستشار السابق لمحمد بن زايد الدكتورعبدالخالق عبدالله  في تغريدة له على موقع “تويتر” أمس الجمعة، “لا توجد قوة في الكون قادرة على إعادة اليمن لما كان عليه قبل ما اسماه ” انقلاب الحوثي”.

وكشف المستشار الإماراتي، عن مشروع الإمارات في المحافظات الجنوبية، مطالبا بدعم استقلال ما اسماه ” الجنوب العربي”، بدلاً من الاستمرار في حرب لا يمكن حسمها حسب قوله.

ويعد هذا اول اعتراف اماراتي يكشف عن نواياهم الخبيثة في تمزيق اليمن، فضلا على أنه اعتراف ضمني باستحالة هزيمة الجيش اليمني واللجان الشعبية، وإعلان الفشل في تحقيق أهداف الامارات والسعودية طيلة 5 سنوات من الحرب الظالمة على اليمن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.