المصدر الأول لاخبار اليمن

اعتقال فتاة سعودية وصفت بن سلمان بـ”أبو منشار”

تقرير//وكالة الصحافة اليمنية//

في الوقت الذي يتعنت فيه النظام السعودي في تجاهل مناشدات المنظمات الدولية، الإفراج عن معتقلي الرأي بسبب خطورة الأوضاع الصحية في سجون المملكة المكتظة بعدد كبير من المعتقلين رغم انتشار جائحة “كوفيد-19″، أعادت عملية اعتقال الناشطة السعودية أماني الزين، تسليط الضوء على ملف سجناء الرأي في السعودية التي طالما تتعرض لانتقادات واسعة بسبب سجلها السيء في مجال حقوق الإنسان.

 

وكشف حساب معتقلي الرأي والمتخصص في نقل أخبار المعتقلين السعوديين، اليوم الخميس، بأن السلطات السعودية، اعتقلت الناشطة أماني الزين، بعد أن وصفت ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بـ “أبو منشار”.

وقال الموقع على موقعه في “تويتر”: تأكد لنا اعتقال الناشطة أماني الزين بتاريخ 17 مايو الجاري، وذلك على خلفية مقطع فيديو نشرته في أكتوبر 2019 تصف فيه محمد بن سلمان بـ “أبو منشار”. وتأكد لنا أن الاعتقال جاء بأمر مباشر من ولي العهد.

 

وأوضح الموقع بأن عملية اعتقال الشابة أماني الزين جاء بعد حملة موجهّة شنتها اللجان الإلكترونية المعروفة باسم “الذباب الإلكتروني” بوسم #اماني_الزين_تسئ_لولي_العهد .

وأكد الموقع بأن الأخبار عن الشابة المعتقلة لا تزال مقطوعة تماماً عنها منذ اعتقالها من مكان إقامتها في مدينة جدة السعودية.

مطالب حقوقية بالإفراج عنها

وبدوره دعا مجلس جنيف للحقوق والحريات، السلطات السعودية إلى الكشف عن مصير الزين في ظل توارد تقارير عن اعتقالها من منزلها في جدة، بعد حملة تحريض استهدفتها على مواقع التواصل الاجتماعي السعودية.

وقال المجلس في بيان له أمس الأربعاء “يجدد مجلس جنيف للحقوق والحريات مطالبته السلطات السعودية بالتوقف عن حملات الاعتقالات على خلفية الحق في التعبير، والإفراج الفوري عن جميع معتقلي الرأي، وتعويضهم عن الضرر والانتهاكات التي تعرضوا لها طيلة فترة اعتقالهم من تعذيب نفسي وجسدي”.

وقال مركز الخليج لحقوق الإنسان: “توقف نشاط حساب أماني الزين على موقع تويتر في 16 مايو، واعتقلت في اليوم التالي”.

وطالب المركز بالإفراج الفوري عن أماني الزين وجميع المعتقلين في انتهاكٍ لحقهم في حرية التعبير، بمن فيهم المدافعون عن حقوق النساء”.

أسباب الاعتقال

 

 

كانت أماني ناشطة على فيسبوك وتويتر، وتنشر عديداً من المنشورات أغلبها عن الموضة والأدب. وعندما تتحدث عن السياسة كانت تعبر عن آراء داعمة بدرجة كبيرة لحكام السعودية، إلا أن ذلك لم يشفع لها عندما عبرت عن مزحة ضد ولي العهد السعودي.

وشن ما يعرف باسم “الذباب الإلكتروني” التابع للحكومة السعودية حملة شنيعة ضد أماني الزين.

 

ونشر “الذباب الإلكتروني” دردشتها مع المُعارض المصري وائل غنيم عبر البث الحي، أحد شباب ثورة يناير في مصر، ظهرت أماني وهي تضحك عندما قال الناشط المصري إنه يحب محمد بن سلمان، مازحاً بأن ولي العهد يمكن أن يغرقه في الزيت.

فردت أماني: “أبو منشار”. لكن سرعان ما حول غنيم دفة الحديث بعيداً عن السياسة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.