المصدر الأول لاخبار اليمن

أمين الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعو لإنقاذ اليمن

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

دعا الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، علي محيي الدين القره داغي، الأمة الإسلامية والدول العربية، قادة وأغنياء وعلماء، إلى “هبّة جماعية” لإنقاذ اليمن من جوائح الصراعات والأوبئة.

وقال داغي في منشور له على صفحته بموقع “فيس بوك” اليوم الجمعة: “تأثرت واقشعر جلدي ودمعت عيني من هول المصيبة على أهل اليمن، بعد أن قرأت التقرير الأممي الذي حذر من ارتفاع نسبة الوفيات في اليمن، وتعرض ملايين الأطفال والنساء للمخاطر الصحية والفقر والبطالة”.

وطالب داغي الدول العربية المجاورة لليمن والأمة الإسلامية كلها بهبة جماعية، وفزعة إيمانية، وإحساس أخوي لإنقاذ اليمن.

وأضاف داغي قائلاً “أطالبهم بنسيان الخلافات والصراعات أمام هذه الفجائع الموبقات، فوالله الجميع مسؤولون أمام الله ثم أمام الأجيال اللاحقة عن نفس واحدة تموت بسبب الإهمال وعدم الإنقاذ”.

ودعا داغي كافة الأطراف المتحاربة في اليمن إلى التصالح ووقف الاقتتال، وتخصيص ما يتم صرفه من تكاليف الحرب في علاج المرضى في اليمن الذين هم أهلكم وإخوانكم”.

كما وجه داغي رسالة لدول تحالف الحرب في اليمن، قائلًا: “اتقوا الله وانظروا إلى ما آلت إليه أوضاع اليمنيين سياسياً واجتماعياً وصحياً واقتصادياً، فاتقوا الله تعالى وأنقذوا المرضى والفقراء من الموت بدل الحرب المدمرة”.

وكان تقرير ‏للبرنامج الإنمائي التابع للأمم المتحدة قال، الأربعاء الماضي، إن أكثر من نصف السكان اليمنيين يعانون من انعدام الأمن الغذائي، وإن 12 مليون طفل و6 ملايين امرأة يحتاجون إلى مساعدات إنسانية عاجلة.

وللعام السادس على التوالي تشن قوات التحالف ومرتزقتها المحليون حرباً شعواء ويطبقون حصاراً خانقاً على اليمن، أدت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 % من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، بعد أن دفع الحصار والحرب الشعب اليمني إلى حافة المجاعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.