المصدر الأول لاخبار اليمن

إسرائيل تفشل في إنقاذ حياة السفيرة السودانية عرابة التطبيع

ترجمة خاصة// وكالة الصحافة اليمنية//

كشفت وسائل إعلام صهيونية، اليوم الاثنين، عن فشل كيان الاحتلال الصهيوني في إنقاذ حياة عرابة التطبيع، ومنسقة لقاء البرهان مع نتنياهو، السفيرة نجوى قدح الدم، مستشارة مجلس السيادة السوداني التي توفيت بفيروس “كوفيد-19” الأربعاء الماضي.

وقال المحامي الإسرائيلي نيك كوفمان، في تصريحات صحفية: إن نجوى قدح الدم دبلوماسية ممتازة، لولا نشاطها لما كانت هناك علاقات بين إسرائيل والسودان.

وأوضح كوفمان بأن قدح الدم تربطها علاقة وطيدة مع محمد بن زايد ولي عهد الإمارات، وكانت مقربة من الرئيس المعزول عمر البشير، ثم تقربت من المجلس العسكري، وحازت ثقة البرهان، وأصبحت مستشارة له، في أيامها الأخيرة.

وأوضحت القناة “13” الإسرائيلية بأن حكومة الكيان الصهيوني، أرسلت صباح الاثنين 25 مايو الماضي، طائرة صغيرة انطلقت من مطار بن غوريون في تل أبيب، إلى العاصمة السودانية الخرطوم، وعلى متنها فريق طبي رفيع، لإنقاذ حياة الدبلوماسية قدح الدم.

وكشفت القناة الصهيونية، أنه كان يرافق الفريق الطبي في الطائرة الإسرائيلية، ومسؤول سياسي إسرائيلي كبير (لم تسمه) يعمل على ملف تطبيع العلاقات بين السودان ودولة الاحتلال الصهيوني.

وأضافت القناة الإسرائيلية، أنه كان من الممكن أن تبقى تلك الرحلة سرية، لكن مسارها الاستثنائي غير المعتاد، حيث التقط عبر مواقع تتبع حركة الطيران على الإنترنت، مما أثار اهتمام الكثيرين في إسرائيل والسودان.

واوضحت القناة “13” العبرية، عن مصادر صهيونية، بأن الفريق الطبي الصهيوني عجز عن علاج الدبلوماسية السودانية، في مستشفى عليا بالعاصمة الخرطوم، ولم تكن صحتها تسمح بنقلها للعلاج في إسرائيل،

وأضافت القناة العبرية، بعد مرور 24 ساعة على عودة الطائرة إلى تل أبيب جاءت الأخبار الصعبة إلى القدس بأن فيروس “كوفيد-19” تمكن من إنهاء حياة، مهندسة العلاقات الإسرائيلية السودانية.

ووصفت تقارير صحفية سودانية ودولية بأنها عرابة التطبيع مع إسرائيل ومهندسة اللقاء الذي جمع بين عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السوداني وبنيامين نتنياهو رئيس وزراء الكيان الصهيوني في العاصمة الأوغندية عنتبي في فبراير الماضي، وكانت حاضرة ضمن وفد البرهان وفقا لما كشفته صور وتقارير صحفية.

وأكدت تلك التقارير بأن نجوى قدح الدم هي من نجحت في اقناع الرئيس السوداني المعزول “حسن البشير” المشاركة في تحالف الحرب على اليمن، وذلك جراء علاقتها المميزة مع مع محمد بن زايد ولي عهد الإمارات.

وأعلن المجلس السيادي السوداني، في 27 مايو الماضي، وفاة الدبلوماسية السودانية نجوى قدح الدم، جراء اصابتها بفيروس “كوفيد-19”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.