المصدر الأول لاخبار اليمن

الغارديان: مهاجرو إفريقيا في اليمن معرضون لمخاطر كورونا وتعذيب المهربين

ترجمة خاصة/ وكالة الصحافة اليمنية//

قالت صحيفة “الغارديان” اليوم الثلاثاء إن المهاجرين في اليمن يخاطرون في الصراع ومواجهة فيروس كورونا من أجل البقاء.
ففي تقرير كتبه بيثان مكيرنان محرر الشرق الأوسط بالصحيفة قال فيه أن اللاجئون يواجهون العنف والمرض خلال سفرهم عبر البحر الأحمر من اجل العثور على فرص العمل في دول الخليج.

وتطرق التقرير إلى ستة أفراد أربع نساء ورجلين، توقفوا أمام نقطة تفتيش لطلب الماء قبل مواصلة رحلتهم، أحد المهاجرين ويدعى عبد الصالح طيب قال لم نكن نعرف عن الحرب في اليمن قبل أن نركب القارب الليلة الماضية، نحن نبحث عن المال والعمل.
وأشار التقرير إلى أن هذه الأسرة من بين 138000 شخص من القرن الأفريقي الذين قاموا برحلات عبر البحر الأحمر منذ العام الماضي على أمل الوصول إلى دول الخليج.

وفقًا للمنظمة الدولية للهجرة (IOM) ، نظرًا لأن أوروبا قد اتخذت إجراءات صارمة على الطرق عبر البحر المتوسط من تركيا وليبيا ، فإن الرحلة إلى اليمن هي الآن أكثر مسارات الهجرة البحرية ازدحامًا في العالم. أخبر شباب في حديقة عدن الجارديان أنهم دفعوا 15000 بير إثيوبي (354 جنيهًا إسترلينيًا) للرحلة.

ولفت التقرير إلى أن المهاجرين قد يتعرضون للاغتصاب أو التعذيب على أيدي المهربين، كما حذرت وكالات الإغاثة ن أن نقص التمويل والتخفيضات وانتشار الفيروس التاجي في البلاد يجعل السكان المهاجرين المخفيين في اليمن أكثر عرضة للخطر.

وأشار التقرير إلى أن 30 برنامج من أصل 41 برنامجًا رئيسيًا إلى الإغلاق تمامًا حتى بعد أن طغى فيروس كورونا على ما تبقى من النظام الصحي المنهار في اليمن، وبحسب تقديرات منظمة الصحة العالمية فإن ما لا يقل عن 42000 يمني سوف يستسلم للفيروس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.