المصدر الأول لاخبار اليمن

عبدالسلام يرد على تصريحات “معين” بشأن كورونا

عبدالسلام يرد على تصريحات “معين” بشأن كورونا

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

رد رئيس الوفد الوطني المفاوض على تصريحات رئيس ما يسمى “حكومة هادي” معين عبدالملك وزعمه “تفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) في محافظات حكم المجلس السياسي، و”السيطرة عليه في محافظات سيطرة التحالف”.

 

وقال محمدعبدالسلام في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر” منتصف ليل الخميس، ناصحا معين ووزرائه: “المصابون بمرض الارتزاق والخيانة ويعيشون تحت كنف المعتدين، عليهم أن ينشغلوا بحالهم والانتباه من كورونا الرياض وأبوظبي”.

 

رئيس الوفد الوطني، تابع في تغريدية قائلا: “مرتزقة العدوان عليهم ان يتحركوا لو كانوا جادين لمواجهة حالات كورونا في المناطق الواقعة تحت الاحتلال”. مردفا: “مرتزقة العدوان هم بخيانتهم أخطر وباء أرهق اليمن خدمة لقوى العدوان”.

 

وزعم رئيس “حكومة هادي” معين عبدالملك: أن “كورونا انفجر في مناطق الحوثيين بسبب تعاملهم، ‏ومصابو كورونا بصنعاء يخفون إصابتهم بسبب ترويع الحوثيين”. مدعيا سيطرة حكومته على انتشار فايروس كورونا في المحافظات الجنوبية.

 

وبخلاف ما تؤكده مصادر أممية وطبية محلية ودولية بأن “كورونا خرج عن السيطرة في عدن”، قال معين: “أقمنا مراكز عزل لمصابي كورونا في مناطق الشرعية، ولدينا آليات عمل منضبطة للتعامل مع مصابي كورونا في مناطقنا”.

 

تأتي مزاعم معين عبدالملك، متناقضة مع اعلانات لجنة مواجهة كورونا التابعة لحكومته، وتأكيدها أنها سجلت حتى مساء الخميس بمناطق سيطرة التحالف “453 إصابة مؤكدة بكورونا بينها 103 حالات وفاة و17 حالة تعافي” حد زعمها.

 

وأكدت منظمة “أطباء بلا حدود” إرتفاع وفيات كورونا في عدن، وتجاوزها المائتي حالة، في حين أكدت احصاءات مصلحة الاحوال المدنية في عدن أن “عدد الوفيات تجاوزت 1000 حالة خلال النصف الاول من مايو الفائت فقط”.

 

يُذكر أن وزير الصحة بحكومة الانقاذ د.طه المتوكل، كان أكد “انتشار الوباء بعدد من المحافظات بما فيها امانة العاصمة”، وقال: إن “الوزارة ستتعامل مع الوباء بطريقة انسانية مغايرة لإرهاب العالم واعتباره البشر أرقاما في بورصة التهويل”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.