المصدر الأول لاخبار اليمن

وزير النفط دارس يرد على الاتهامات بشأن “خزان صافر” العائم

وزير النفط دارس يرد على الاتهامات بشأن “خزان صافر” العائم

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

رد وزير النفط والمعادن في حكومة الإنقاذ الوطني أحمد عبدالله دارس، على ادعاءات وزارتي الخارجية الامريكية والبريطانية، ومزاعم ما يسمى “وزير خارجية حكومة هادي” بشأن “الخزان العائم” لشركة صافر في ميناء رأس عيسى.

 

وأكد الوزير دارس استمرار مناشدة حكومة الانقاذ الامم المتحدة بارسال فرق صيانة لخزان شركة صافر العائم في ميناء عيسى، ومنع وقوع كارثة بيئة جراء استمرار وضع الخزان الذي يحوي 1.5 برميل نفط خام منذ خمس سنوات.

 

وزير النفط والمعادن بحكومة الإنقاذ، رد على اتهامات التحالف و”حكومة هادي”، قائلا: “ناشدنا الأمم المتحدة وكل الجهات فيما يخص صيانة باخرة صافر النفطية وهم لم يوافقوا أو يعطونا الترخيص لصيانتها ومنعونا من الوصول إليها”.

 

ويمنع التحالف بقيادة السعودية والإمارات و”حكومة هادي” تصدير النفط المخزون في خزان النفط العائم لشركة صافر بميناء رأس عيسى على البحر الاحمر، منذ خمس سنوات، كما منع امداد السفينة بالمازوت لتشغيل محركات التبريد.

 

وسبق أن وجهت حكومة الإنقاذ مناشدات عدة للأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن لإرسال فرق صيانة للخزان، وطرحت أكثر مبادرة لحل ازمة كميات النفط المخزونة داخله، منها توريد عائداته لحساب صرف مرتبات موظفي الدولية.

 

لكن التحالف و”حكومة هادي” رفضت المبادرات المتعاقبة لحل ازمة “خزان صافر”، رغم تصاعد تحذيرات المراكز المختصة بالبيئة، من خطر اشتعال الخزان او تسرب النفط منه، على الاحياء البحرية في البحر الاحمر كاملا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.