المصدر الأول لاخبار اليمن

“المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية” يدين استهداف التحالف مخزن مواد إغاثية مخصصة للمهاجرين والنازحين بصعدة

صنعاء/وكالة الصحافة اليمنية//

أدان المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي، تكثيف طيران التحالف لغاراته على العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات، واستهداف المدنيين والمنشآت الخدمية.

كما أستنكر المجلس في بيان استهداف طيران التحالف مخزن مساعدات إغاثية تابع للمجلس الأعلى بصعدة، ما أدى إلى استشهاد وإصابة أطفال ونساء وأضرار بالغة بالمخزن ومنازل المواطنين.

وأوضح البيان أن المخزن التابع للمجلس بمحافظة صعدة الذي استهدفه طيران التحالف يقع في منطقة سكنية وأسفر عن استشهاد طفلة وامرأة مسنة، وإصابة ستة آخرين معظمهم أطفال ونساء.. مشيرا إلى أن المخزن يحتوي مساعدات إغاثية تم تجميعها من التجار والمنظمات للمهاجرين والنازحين والفقراء في منطقة قحزة ومراكز الحجر الصحي بالمحافظة.

ولفت المجلس إلى أن استهداف الجهات التي تعمل في المجال الإنساني، يترتب عليه حرمان السكان من الحصول على المساعدة الإنسانية.. مشيرا إلى أن الغارة الجوية على مخزن المواد الإغاثية أحرم الكثير من المدنيين من المساعدات الإنسانية والطبية التي هم بأشد الحاجة إليها.

وأكد المجلس أن الغارات الإجرامية على العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات واستهداف أعيان مدنية ومخزن إغاثة، انتهاكاً سافراً للقوانين الدولية والإنسانية.

ودعا المنظمات الأممية والدولية ومنظمات المجتمع إلى الاضطلاع بدورها إزاء استهداف الأعيان المدنية ومخزن المواد الإغاثية وما يترتب على ذلك من أضرار تنعكس على تقديم المساعدات الإنسانية.

وطالب المجلس، المنظمات الأممية والإنسانية القيام بدورها والعمل على إيقاف العدوان ورفع الحصار الجائر المفروض على الشعب اليمني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.