المصدر الأول لاخبار اليمن

“تربة” تعز على صفيح ساخن والإصلاح يتوغل في الشمايتين

 

خاص / وكالة الصحافة اليمنية //

 

 

أفادت مصادر محلية في مديرية الشمايتين جنوب مدينة تعز، عن قيام المليشيات التابعة لحزب الإصلاح، بإرسال مزيد من التعزيزات العسكرية إلى المديرية، بعد فشل مساعي الوساطة التي قام بها وجهاء من أبناء المديرية، لإيقاف المواجهات بين المليشيات التابعة للامارات ممثلة بـ”اللواء 35″ من جهة، ومسلحي حزب الإصلاح من جهة أخرى.

وأوضحت المصادر لـ”وكالة الصحافة اليمنية” أن مسلحي حزب الإصلاح نفذوا اليوم السبت، محاولة زحف لسيطرة على مواقع تابعة لمسلحي الإمارات في منطقة صبرين في مديرية الشمايتين.

وأضافت المصادر أن محاولة الزحف فشلت، وقتل اثنين من مسلحي الإصلاح، إضافة إلى إصابة ستة أخرين.

وكانت قوات اللواء 35 مدرع قد انتشرت في منطقة السمسرة، عقب اشتباكات مع ميليشيات الإصلاح التي انتشرت في المنطقة خلال الأيام القليلة الماضية.

وكان جندي تابع  لـ”الواء 35″  قد لقي مصرعه، يوم أمس وأصيب آخرون، إثر اشتباكات مع ميليشيات الاصلاح في محيط مدينة التربة، مركز مديرية الشمايتين، جنوبي تعز.

وبحسب المصادر أن ميليشيات الإصلاح سيطرت على عددٍ من المباني الحكومية في التربة، منها مبنى الكهرباء وفرع جامعة تعز، ونصبوا نقاطاً للتفتيش، بالتزامن مع وصول مجاميع مسلحة من معسكر اللواء الرابع جبلي المنشر في منطقة الأصابح لإسنادهم.

إلى ذلك، اتهمت مصادر حقوقية في تعز جهات في حزب الإصلاح بممارسة التهجير القسري بحق مواطنين وعائلاتهم، وإجبارهم على مغادرة التربة بذريعة انتمائهم لمسلحي طارق عفاش.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.