المصدر الأول لاخبار اليمن

قبائل صباح واليمان بالبيضاء تدعو الى طرد مليشيا الإصلاح والتحالف من محافظة مارب

البيضاء/خاص/وكالة الصحافة اليمنية//

أكد شيخ قبائل اليمان الشيخ صدام ناصر آل راشد أن كل قبائل صباح واليمان يقفون في صف آل سبيعيان نظرا لما ارتكب بحقهم من مجزرة وحشية أقدمت عليها مليشيا الإصلاح، ونهبها لمنازلهم وحرقها في صورة منافية لكل أعراف وأسلاف القبائل ومنافيه لعقيدتنا السمحاء التي تحفظ لكل مسلم دمه وماله وعرضه.

وقال آل راشد إن هذا ديدن مرتزقة العدو السعودي الاماراتي وعادتهم في الاستقواء على الضعفاء وظلمهم بل إنهم أوغلوا في غيهم مبررين تلك الجريمة النكراء بمبررات واهية لا يمكن القبول بها.. مبينا في الوقت ذاته بأن قبائل صباح وقبائل اليمان قد أعلنت موقفها في بيان صادر عنها تجاه تلك الجريمة بحق آل سبيعان وأعلنت وقوفها وتضامنها مع آل سبيعيان .

ودعا القبائل اليمنية عامة الى ان تهب لتحرير محافظة مأرب من سيطرة التحالف وتلك الميليشيات الاخوانية.. نصرة لآل سبيعيان الذين تعرضون للظلم ولكل مظلمة في اليمن من قبل العدوان والميليشيات الإرهابية.

إلى ذلك أدانت قبائل صباح واليمان بمحافظة البيضاء في بيان لها اليوم ما ارتكبته مليشيا الإصلاح من جريمة بشعة بحق آل سبيعان في وادي عبيدة بمحافظة مأرب والتي راح ضحيتها سبعة قتلى بينهم الشيخ محسن سبيعان ووالدته وستة من إخوانه وأبنائهم.

وأكدت قبائل صباح واليمان في البيان أن تلك الجريمة تعد من الجرائم المروعة بحق القبيلة وأعرافها وأسلافها التي نسفتها ادوات العدو ممثلة بميليشيا الإصلاح ولم تضع أي اعتبار لحرمة الدم والإخاء والدين وهي تروع الأمنين في ديارهم وتسفك دمائهم وتستحل ممتلكاتهم نهبا وسلبا وتحرق منازلهم في ظاهرة غريبة على مجتمعنا المتمسك بعقيدته وأعرافه وأسلافه القبلية .

وقال البيان لقد تابعنا تفاصيل جريمة مؤلمة وناسفة لكل مواثيق القُبل قيام مجاميع مسلحة تابعة لحزب الإصلاح وهاجمت بالمدرعات والدبابات منطقة الخشعة السفلى في وادي عبيدة وشنت قصفا مكثفاً على المنطقة الآهلة بالسكان، ما أدى إلى مقتل ثمانية مواطنين من آل سبيعان بينهم أطفال.

وأشار البيان إلى أن مرتزقة العدوان أحرقوا منازل آل سبيعان ونهبوا محتوياتها في جريمة خطيرة تضاف إلى سلسلة الجرائم الوحشية التي ارتكبها الحزب ومليشياته بحق أبناء القبائل في محافظة مأرب.

وثمن البيان موقف قبائل مأرب التي أدانت هذه الجريمة الوحشية والوقوف صفاً واحداً ضد مرتزقة العدوان وتحرير المحافظة من دنسهم وإرهابهم.

واعتبر البيان الصادر عن قبائل صباح واليمان بأن تلك الجريمة المروعة والوحشية تعد جريمة نازية وتمييزا عنصريا سافرا سعت من خلاله تلك الميليشيات الإرهابية لتزوير الحقائق وتزييفها وتضليل الرأي العام لتبرير جريمتهم الوحشية بحق أبناء آل سبيعان .

وأكد البيان تضامن قبائل صباح واليمان وكافة قبائل البيضاء مع آل سبيعان وما تعرضوا له من جريمة وحشية داعين في الوقت ذاته كافة أبناء قبائل مأرب وقبائل اليمن لإعلان تضامنهم الكامل مع قبائل آل سبيعان والوقوف بمساندتهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.