المصدر الأول لاخبار اليمن

سريع يدعو المدنيين في السعودية إلى الابتعاد عن القصور الملكية والمقرات العسكرية

صنعاء | وكالة الصحافة اليمنية //

أكد متحدث القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع أن جميع أهداف الجيش واللجان الشعبية عسكرية أو ذات طبيعة عسكرية ولها دور في العدوان على اليمن بشكل مباشر أو غير مباشر.

جاء ذلك خلال الإيجاز الصحفي له اليوم الثلاثاء، خلال حديثه عن العمليات العسكرية للقوات المسلحة اليمنية والتي استهدفت مقرات ومنشآت عسكرية في عمق النظام السعودي.

وجدد العميد سريع التأكيد على أن لغة التهديد والوعيد لن تجدي نفعاً مع شعب اليمن ومع قواته المسلحة ومجاهديه من قادة وضباط وأفراد ومواطنين، فالجميع نذر نفسه لمعركة الحرية والاستقلال والجميع يؤمن في موقف الحق والدفاع عن البلد أمام أقبح عدوان يشهده العالم خلال هذه المرحلة.

 واستطرد قائلا: اليوم لن نرد على التهديد بتهديد بل سنؤكد أن فعلنا يسبق القول إن شاء الله وبتوفيق الله والعبرة أيها العدو المتغطرس في خواتيمها وشعب اليمن لا ولن يستسلم والأيام ستؤكد ذلك.

وخاطب المتحدث الرسمي للقوات المسلحة اليمنية العدو بأن الانتقام دماء الشهيد الرئيس صالح الصماد ليس بعملية واحدة بل ستكون بسلسلة عمليات تقض مضاجعك وتهز عرشك.

 وأردف بالقول: ونذكر العدو ونحن في ذكرى المجزرة المروعة بحق الحجاج اليمنيين أن شعبنا لم ينس بعد شهداء مجزرة (تنومة) الذين قتلوا بدم بارد قبل مائة عام في مثل هذه الأيام على يد عملاء البريطانيين من الوهابيين التكفيريين.

وقال العميد سريع عن حديث تحالف العدوان عن استهداف القوات المسلحة اليمنية للمدنيين في الحجاز:  نحن أحرص منكم عليهم وهم كما قال السيد القائد حفظه الله إخوان لنا لن نستهدفهم ومن يستهدفهم هو انتم من خلال بطاريات الباتريوت التي تسقط على المنازل والشوارع فتصيب المواطنين وأيضاً من خلال القصف  الجوي بالطائرات الحربية التي تحاول إسقاط المسيرات اثناء تحليقها وتوجهها نحو الهدف”.

ودعا سريع المواطنين السعوديين والمقيمين في السعودية إلى الابتعاد عن المقرات العسكرية أو المقرات المستخدمة لأغراض عسكرية وكذا الابتعاد عن قصور الظالمين فقد أصبحت ضمن الأهداف.

وقال “لن تستطيع أي قوة على وجه الأرض أن تنتزع حقنا المشروع في الدفاع عن بلدنا العزيز وشعبنا العظيم .. ولن تستطيع أي قوة على وجه الأرض أن توقف عملياتنا العسكرية المشروعة”.

مؤكدا أن وضع اليمن العسكري اليوم أفضل بكثير مما كان عليه، ومفاجآت الجيش اليمني لن تتوقف.

ووجه رسالة لدول التحالف باسم القوات المسلحة “حربكم الاقتصادية ستكون عواقبها وخيمة وقد تمتد نيرانها إلى عقر داركم عما قريب”.

لافتا إلى أن الشعب اليمني لن يموت جوعًا، وعلى قوى العدوان استيعاب هذه الرسالة جيداً. مؤكدا أن مارب ليست للخونة من عملاء الملكية السعودية ومرتزقة فنادق الرياض وأبوظبي، بل للشرفاء الأحرار من أبناء اليمن العظيم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.