المصدر الأول لاخبار اليمن

ظهور سوق جديدة خلال 24 ساعة في عدن

عدن / خاص / وكالة الصحافة اليمنية /

 

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                     تسبب الإضراب، الذي يتواصل لليوم الثاني، بشلل تام لعملية الصرافة والتحويلات المالية في مدينة عدن، جنوبي اليمن.

 

حيث انتشرت، خلال الـ24 ساعة الماضية، عملية الصرافة في السوق السوداء، جراء إغلاق كافة شركات الصرافة، عقب دعوة جمعية الصرافين أمس الأول إلى إغلاق محلات الصرافة جراء تعدي البنك المركزي على بعضها، وإغلاق شبكات التحويلات وطرد العاملين منها.

 

وخلال الساعات الماضية، أغلق بنك الكريمي للصرافة أبوابه أمام المواطنين في مختلف مناطق المدينة، ليلتحق بالإضراب الشامل الذي بدأته شركات ومحلات الصرافة أمس الاثنين.

 

في حين يواصل بنك عدن المركزي حملته الميدانية للتفتيش على منشئات الصرافة، رغم إغلاقها.

 

وكانت جمعية الصرافين في مدينة عدن قد حذرت البنك المركزي من خطورة النيل من سمعتهم، ودعته إلى عدم تكرار الهجوم على محلات الصرافة بالأطقم العسكرية وإشهار السلاح على موظفيها. محملة في بيان لها أمس الأول بنك عدن المركزي، المسؤولية الكاملة تجاه تدهور العملة، وهبوط سعر الريال، كونه الجهة المنوط بها تثبيت سعر الصرف.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.