المصدر الأول لاخبار اليمن

اغتصاب الأطفال المجندين يشعل صراعا دمويا بين ألوية التحالف في عسير

خاص | وكالة الصحافة اليمنية //

شهدت الحدود السعودية اشتباكات دامية بين مجندي التحالف، بسبب تزايد عمليات تجنيد واغتصاب الأطفال بدخل معسكرات التحالف.

وكشف المركز الإعلامي لجبهة الحد الشمالي بأن الوضع متوتر بين ألوية جنود التحالف الموالين للسعودية في جبهة عسير على خلفية قضية أخلاقية، ما خلف أعدادا من القلى والجرحى وتدمير عدد من الآليات العسكرية.

وأوضح المركز بأن اشتباكات عنيفة وواسعة اندلعت ظهر أمس الأول بين أفراد لواءين عسكريين مواليين للتحالف، هما اللواء الخامس حرس حدود، واللواء 102 من مأجوري السعودية المدافعين عن حدودها في محور علب بعسير.

وأكد بأن الاشتباكات اندلعت بين العملاء على خلفية قضية أخلاقية بعد قيام عملاء تابعين للواء الخامس باغتصاب أحد العملاء المنتسبين للواء 102 وعلى إثر ذلك قام أفراد اللواء 102 بمهاجمة اللواء الخامس وإحراق آليتين عسكريتين  والاستيلاء على طقمين آخرين، فيما قام أفراد من اللواء الخامس بإعطاب 3 أطقم تابعة للواء المهاجم  .

وأشار إلى أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل وجرح العديد من العملاء من الطرفين، ولم يتسن لنا التأكد منها حتى الآن، لافتا إلى أن التوتر لازال مستمرا حتی اللحظة، وأن هناك احتمالا بتفجر الأحداث بين الطرفين مرة أخرى .

وكان الإعلامي الجنوبي التابع لقوات التحالف علي النسي أفاد في تغريدة له على منصته في”تويتر” أمس الثلاثاء, بأن اشتباكات عنيفة اندلعت بين ما يسمى اللواء 102 و”اللواء الخامس” التابعين لقوات التحالف في مثلث علب الحدودي مع منطقة باقم بمحافظة صعدة اليمنية، وامتدت الى مندبه، بسبب قضية أخلاقية،

وكان الناشط اليمني جلال الصلاحي قد نشر في وقت سابق بحسابه على “تويتر” مقاطع فيديو عن فضائح اغتصاب لواط يمارسها ضباط في قوات “حكومة هادي” وضباط سعوديون لأطفال يمنيبن يتم تجنيدهم عبر مسلحي حزب الإصلاح بداخل معسكرات التحالف في السعودية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.