المصدر الأول لاخبار اليمن

وزير النفط: الأمم المتحدة تقابل مناشدتنا صيانة خزان صافر بوعود زائفة

صنعاء / وكالة الصحافة اليمنية //

قال وزير النفط والمعادن أحمد عبدالله دارس إن الأمم المتحدة تقابل المخاطبات والمناشدات للتدخل لصيانة خزان صافر وإفراغه من النفط بوعود زائفة.

 

وحمل الوزير دارس دول التحالف والأمم المتحدة مسؤولية تداعيات الكارثة البيئة والبحرية في حال حدث تسرّب من خزان صافر العائم أو استهدافه .

وأشار إلى أن توقف أعمال الصيانة لسفينة صافر قد يؤدي لتسرب كمية النفط الخام، ما ينذر بكارثة بيئية ستدمر الأحياء البحرية والشعب المرجانية والكائنات الحية البحرية، والتسبب في تلوث البحر الأحمر والدول المطلة عليه وصولا إلى قناة السويس.

وفي ما يخص احتجاز التحالف لسفن النفط أكد الوزير دارس أن خزانات شركة النفط ووكلاءها ومحطات الوقود باتت خالية من المشتقات النفطية، وأن الوضع ينذر بكارثة إنسانية، في حال استمرالتحالف  في احتجاز السفن النفطية.

وأوضح أن احتجاز سفن المشتقات النفطية يحمّل اليمن أعباء وغرامات كبيرة تصل من 18 ألفا إلى 20 ألف دولار عن كل سفينة في اليوم الواحد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.