الخبر من مصدره لحظة حدوثه

صنعاء تكثف استعداداتها ليوم 26مارس

//صنعاء//وكالة الصحافة اليمنية//

رأس الأخ صالح الصماد رئيس الجمهورية اليمنية اليوم الخميس إجتماعا موسعا باللجنة التحضيرية لفعالية مرور ثلاثة أعوام من الصمود في وجه العدوان.

ناقش الاجتماع الجوانب المتصلة بالإعداد والتحضير للفعالية المركزية التي ستقام الاثنين المقبل 26 مارس بميدان السبعين بالعاصمة صنعاء كتأكيد على تعزيز التلاحم والاصطفاف واستمرار الصمود في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي.

وفي الاجتماع أكد الرئيس الصماد أن التحشيد للفعالية يعتبر جزء من المعركة التي يخوضها الشعب اليمني مع تحالف العدوان بقيادة السعودية وقوات الغزو والاحتلال ومرتزقتهم.

وأشار إلى ضرورة تضافر الجهود للإعداد الإيجابي للفعالية الجماهيرية والعمل على إنجاحها بما يليق بصمود الشعب اليمني في مواجهة أعتى عدوان عرفته البشرية في التاريخ المعاصر.

وقال ” إن التحشيد للفعالية مهم لإيصال رسائل للعالم بصمود اليمنيين وإبراز مظلومية الشعب اليمني خصوصا بعد ما جرى من تصويت في الكونغرس الأمريكي لمواصلة العدوان”.

وأضاف ” هذا اللقاء مع اللجنة التحضيرية يعتبر تدشين لانطلاق الفعاليات والأنشطة الخاصة بالذكرى الثالثة للصمود في وجه العدوان “.

ووجه رئيس الجمهورية بتفعيل دور الإعلام في نقل الصورة الحقيقية عن التظاهرة الحاشدة التي ستشهدها العاصمة صنعاء يوم 26 من مارس، بالإضافة إلى كشف ما يرتكبه العدوان من جرائم بحق الشعب اليمني منذ ثلاثة أعوام والتدمير الممنهج الذي طال كافة مقدرات ومقومات الحياة في اليمن.

من جانبه أشار نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن اللواء الركن جلال الرويشان إلى أن الفعالية الكبرى بالذكرى الثالثة للصمود تعد رسالة مهمة للعالم بصمود الشعب اليمني في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته.

ولفت إلى أن اللجنة التي شكلت لإقامة الفعالية أعدت برنامجا يتضمن إقامة فعاليات وأنشطة مركزية في الوزارات والمؤسسات تتحدث عن آثار وتداعيات العدوان على كافة قطاعات ومؤسسات الدولة.

وبين أن برنامج الفعاليات الخاصة بهذه الذكرى يتضمن أيضا إقامة ندوة أو مؤتمر وطني لمدة ثلاثة أيام، يقدم فيه أوراق عمل بمشاركة المنظمات المحلية والأجنبية وكذا الجامعات للخروج بوثائق وأدبيات وإحصائيات عن جرائم العدوان وتداعياته وآثاره على الشعب اليمني.

ولفت اللواء الرويشان إلى أن البرنامج يتضمن تنظيم فعالية مركزية بميدان السبعين في العاصمة صنعاء بحضور كافة المكونات السياسية والحزبية ومنظمات المجتمع المدني ومختلف فئات وشرائح المجتمع للتعبير عن رفضهم للعدوان والحصار والجرائم التي يرتكبها العدوان بحق اليمنيين على مدى ثلاثة أعوام.

من جهته أشار رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي إلى أنه تم الإعداد لفعاليتين، الفعالية المركزية بميدان السبعين بالعاصمة صنعاء الاثنين المقبل وكذا فعالية في محافظة الحديدة.

ولفت إلى أن هناك اجتماعات شعبية في المديريات ولقاءات لخطباء المساجد والعلماء والتربويين والجامعات والأكاديميين والمثقفين للحشد لفعالية الذكرى الثالثة للصمود.

وبين محمد علي الحوثي أن هناك عدد من اللقاءات التحضيرية في المحافظات والمديريات فضلا عن تجهيزات من قبل وزارة النقل بشأن وسائل نقل الجماهير إلى ساحة ميدان السبعين .. لافتا إلى أنه تم طباعة 200 ألف منشور خاص بهذه الذكرى .

فيما قدم وزير الثقافة عبدالله الكبسي مقترح باستمرار الفعاليات بهذه الذكرى لتشمل الجوانب الاجتماعية والثقافية وغيرها.

وقال ” لقد جهزنا أوبريت متنوع ومعارض فنية للفن التشكيلي وصور لمعاناة المواطنين جراء العدوان كما بدأنا بتكريم عدد من الشعراء الذين ساهموا بقصائدهم في إثراء الساحة الأدبية بالقصائد التي تعزز من الصمود وتلهب حماس الجمهور في مواجهة العدوان”.

بدوره أشار أمين العاصمة حمود عباد إلى أن الأمانة تشهد هذه الأيام حراكا فاعلا من الأنشطة والفعاليات الرسمية والشعبية الخاصة بالذكرى الثالثة للصمود .. مبينا أن الأجهزة الرسمية واللجان الفرعية بالأمانة تعمل على التحشيد للفعالية الكبرى يوم الاثنين المقبل بميدان السبعين.

ولفت إلى التنسيق بين الأمانة ووزارات التربية والتعليم الفني والمهني والصحة ومكاتبها والجهات ذات العلاقة للترتيب للفعالية الكبرى والفعاليات والأنشطة الأخرى .. مبينا أن المكونات المجتمعية بدأت أيضا في عقد اللقاءات للتحشد بمديريات الأمانة.

في حين أشار وزير المغتربين محمد المشجري إلى تنسيق الوزارة مع الجاليات والمغتربين اليمنيين في بريطانيا وأمريكا والهند والصين وبقية بلدان العالم لإقامة فعاليات ووقفات بهذا الخصوص.

وأشاد بالدور الذي قامت به الجاليات والمغتربين اليمنيين في تنظيم الأنشطة والوقفات الاحتجاجية كما حصل في لندن أثناء زيارة بن سلمان مؤخرا .

وأضاف ” كما تم تنظيم أنشطة في أمريكا وستتابع الوزارة الأنشطة في بقية البلدان وقد تم تزويدهم بكل المواد الإعلامية والإحصائيات والصور المطلوبة”.

وزير شؤون مجلسي النواب والشورى الدكتور علي أبو حليقة أكد أهمية تضافر الجهود لإحياء الذكرى الثالثة للصمود في مواجهة العدوان.

وقال ” اللجنة أقرت أنشطة تصب في إبراز جرائم العدوان وإعداد إحصائيات وتقديم مطالب بمحاكمة الدول المشاركة في العدوان بالإضافة إلى أنشطة في الجوانب العلمية والثقافية بمشاركة الجامعات من خلال تقديم أوراق علمية وبحثية في هذا الشأن “.

وأضاف ” ستبدأ فعاليات وأنشطة هذه الذكرى بجلسة افتتاحية بحضور رسمي من قبل القيادة السياسية والمكونات السياسية والحزبية ومنظمات المجتمع المدني “.

من جهته أكد وزير الإعلام عبدالسلام أن الوزارة بمختلف مؤسساتها وقطاعاتها الإعلامية ستقوم بتدشين فعاليات مركزية في العاصمة صنعاء وفرعية في المحافظات .. لافتا إلى أنه سيتم بذل الجهود في عملية التوثيق ونقل الفعاليات عبر وسائل الإعلام المختلفة.

وزيرة حقوق الإنسان علياء فيصل عبداللطيف أكدت من جانبها أن الوزارة عملت منذ فترة على توثيق جرائم العدوان مدعمة بالإحصائيات والبيانات بما يكفل إيصال صوت اليمن ومظلوميته إلى العالم بالإضافة إلى ما يتعرض له الشعب اليمني من انتهاكات جسيمة .

ودعت الجميع إلى تضافر الجهود والمشاركة الفاعلة في الذكرى الثالثة من الصمود في مواجهة العدوان.

وأكد وزيرا العدل القاضي أحمد عقبات والشباب والرياضة حسن زيد أهمية مشاركة الجميع في هذه الفعالية بما يعكس حجم الكارثة التي أحدثها العدوان وتداعيات الحصار حتى اليوم.

وأوضحا أن وزارتي العدل والشباب والرياضة، تنظمان فعاليات وأنشطة في هذا الجانب وقد أعدت فرق كشفية ستساهم بشكل كبير وفعال في التنظيم للفعالية.