المصدر الأول لاخبار اليمن

كندا تُكذب السعودية في خبر خطير نشرته عن انفجار بيروت

بغداد/وكالة الصحافة اليمنية//

اضطرت كندا، عبر سفيرها في العراق، إلى تكذيب خبر نشرته صحيفة “إندبندنت عربية”، المملوكة للسعودية، حول انفجار مرفأ بيروت، ادعت فيه أن الانفجار لم يكن لنترات الأمونيوم.

لتضيف الصحيفة بأن هناك تحذير كندي يقول إن الانفجار ناتج عن قنبلة يورانيوم.

واستنكر السفير الكندي ما نشرته الصحيفة، التي اشترت السعودية حقوق بثها بالعربية، عبر حسابها بـ”تويتر”، قائلة إن السفارة الكندية في بيروت نشرت توجيهات إلى موظفيها تقول “إن الانفجار ناتج عن قنبلة ملقاة تحتوي على اليورانيوم المستنفد (الذي سبب اللون الأحمر)”.

وأضاف أن “التقارير المتداولة عبر الإنترنت بأن سفارة كندا حذرت مواطنيها أو موظفيها من أن انفجار بيروت احتوى على اليورانيوم المستنفد، غير صحيحة”.

وأمام التكذيب الكندي، حذفت الصحيفة التغريدة من حسابها بـ”تويتر”، وقالت: “تعتذر اندبندنت عربية للقراء عن نشر معلومة غير دقيقة حول رسالة من السفارة الكندية لموظفيها في لبنان، وسننشر لاحقاً أي تفاصيل مرتبطة”.

واليوم الأربعاء، قال الصليب الأحمر اللبناني إن ضحايا انفجار مرفأ بيروت تجاوزوا 100 قتيل، مؤكدا أن آخرين لا يزالون تحت الأنقاض والركام.

ونتج الانفجار، وفقا للرواية الرسمية، بسبب شحنة ضخمة من مادة نترات الأمونيوم كانت موجودة في المرفأ، وأشارت تقارير إلى أنها موجودة منذ فترة طويلة داخل المرفأ، الذي يقع في منطقة مكتظة بالسكان، لفترة طويلة، قبل أن تنفجر بعد نشوب حريق بالمرفأ، وأنتج الانفجار حرارة وتضاغطا هائلا، شبهه البعض بالانفجارات النووية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.