المصدر الأول لاخبار اليمن

لجنة الاسرى تدين جريمة مرتزقة التحالف بحق الاسير الجريدي

 

صنعاء / وكالة الصحافة اليمنية //

 

أدانت اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى، إقدام مرتزقة التحالف في مأرب على تعذيب الأسير عبدالله أحسن ناجي الجريدي من أبناء محافظة صنعاء، حتى فارق الحياة شهيداً.

 

وأشارت اللجنة إلى أن هذه الجريمة تعد الثانية خلال أقل من شهر، في ظل صمت مريب من الأمم المتحدة ومنظماتها العاملة في اليمن رغم إبلاغها بكل جريمة بحق الأسرى.

 

وقالت اللجنة” إن الأسير عبد الله الجريدي، كان بصحة جيدة وكان من ضمن الأسرى المتفق على إطلاق سراحهم في مشاورات “عمان 3″ وتفاجئنا بعد خمس سنوات من أسره بتسليمه جثةً وعليها آثار التعذيب”.

 

وأكدت أنه بعد إجراء الفحوصات على الجثة من قبل المختصين تأكد أن سبب الوفاة كان نتيجة التعذيب الوحشي.

 

ولفت البيان إلى أن عدداً من أهالي الأسرى أبلغوا اللجنة عن تلقيهم رسائل تهديد من قيادات المرتزقة في مأرب بأنهم سيسلموا أبنائهم الأسرى جثثاً هامدةً كما سلموا جثة الأسير عبدالله أحسن ناجي الجريدي”.

 

وحملت اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى، قوى التحالف ومرتزقته المسؤولية القانونية والأخلاقية تجاه هذه الجريمة الشنعاء وما سبقها من جرائم بحق الأسرى، وكذا المسؤولية عن حياة الأسرى في سجونهم.

 

ودعت اللجنة المبعوث الأممي وفريقه إلى تحمل المسؤولية في حماية الأسرى حسب القوانين والاتفاقيات الدولية وحسب ما نص عليه اتفاق السويد، والضغط على قوى التحالف  لتنفيذ الإتفاقيات المبرمة بشأن تبادل الأسرى.. مؤكدة أن صمتهم المريب أمام هذه الجرائم النكراء أدى إلى تمادي قوى العدوان ومرتزقته في ارتكاب المزيد منها.

 

ودعا البيان المنظمات المحلية والدولية إلى إدانة هذه الجريمة والعمل دون تكرارها، كما دعا قبائل اليمن الأبية إلى استنكار هذه الجرائم والتصدي لمرتكبيها بكل الوسائل والعمل على منعهم من تنفيذ تهديداتهم بحق الأسرى.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.