المصدر الأول لاخبار اليمن

شباب وادي مور يدشنون مبادرة لبناء مساكن المتضررين من السيول

شباب وادي مور يدشنون مبادرة لبناء مساكن المتضررين من السيول

الحديدة // وكالة الصحافة اليمنية//

 

بدأت غرفة وادي مور للطوارئ والتنمية، تنفيذ مبادرة شبابية طوعية باسم “أرق قلوباً” لبناء أكواخ وعشش للمتضررين من الفيضانات في مديرية الزهرة محافظة الحديدة .

 

وفي تدشين المبادرة، الذي جرى بحضور مشرف المديرية عبد الله الهاروني؛ أكد أمين عام المجلس المحلي في المديرية أبو الغيث دعيش، أهمية المبادرات المجتمعية لخدمة المجتمع.

 

مبيناً أن “مبادرة أرق قلوباً تأتي استجابة من متطوعي وادي مور لاحتياجات المتضررين من تدفق السيول الذي تسبب في سقوط ضحايا وتضرر المنازل والممتلكات”.

 

وأكد امين محلي مديرية الزهرة ابو الغيث دعيش “تشجيع السلطة المحلية بالمديرية للشباب المتطوعين وتذليل أي معوقات قد تواجههم في سبيل تنفيذ أعمالهم”.

 

من جانبه أشار المدير التنفيذي لمؤسسة بنيان التنموية المهندس محمد المداني إلى أهمية الأعمال التطوعية والمبادرات المجتمعية وخاصة عند حدوث الأزمات والكوارث الطبيعية لمساعدة المتضررين والتخفيف من معاناتهم.

 

وأشاد بالدور الفعال للشباب المتطوعين في خدمة مجتمعاتهم وتقديم العون والمساعدة للمحتاجين والمساهمة في عملية البناء والتنمية. مؤكدا “استعداد المؤسسة تقديم التسهيلات بما يعزز دور المبادرات المجتمعية ونشرها على أوسع نطاق”.

 

بدوره، أوضح مشرف برنامج شمال تهامة بمؤسسة بنيان أحمد هيج أن المتطوعين تحركوا منذ الوهلة الأولى لحدوث الفيضانات وحشدوا مواد بناء محلية من المتوفرة في الوادي إضافة إلى أغطية بلاستيكية بدعم من المحسنين.

 

وأشار إلى أن المتطوعين باشروا في بناء المساكن بمساندة من المتضررين أنفسهم. مؤكداً أن هذه المبادرة حفزت مزيداً من الشباب المتطوعين والأشخاص المتبرعين بمواد البناء لتوسيع عملهم ليمتد إلى مناطق ومديريات أخرى متضررة من السيول.

 

يذكر أن الامطار الغزيرة والسيول الجارفة اجتاحت مديريات الزهرة والقناوص واللحية وتسببت في جرف 50 منزلا وتضرر مئات المنازل وعشرات الهكتارات من الاراضي الزراعي ووفاة 13 مواطنا، حتى 25 يوليو الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.