المصدر الأول لاخبار اليمن

محافظ عدن يحذر من خطورة تخزين قوى الاحتلال نترات الأمونيوم بميناء عدن

متابعات / وكالة الصحافة اليمنية //

حذر محافظ عدن طارق سلام من خطورة تمادي قوى الاحتلال ومرتزقتها تجاه الكميات المخزنة من نترات الأمونيوم في ميناء عدن منذ ثلاث سنوات دون إيجاد حلول سريعة لتصريفها أو التعامل معها بطرق سليمة تجنب المواطنين ومقدرات الوطن الخطر الناجم عن تخزينها .

وأشار المحافظ سلام في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إلى أن تحالف العدوان قام بحجز الحاويات وتركها على رصيف الميناء دون أن يستكمل بقية الإجراءات اللازمة، وهو ما يعرض حياة المواطنين وممتلكاتهم للخطر في حالة انفجارها لأي سبب كان لا سمح الله.

وحمّل القوى القائمة على الميناء المسؤولية تجاه ذلك وتصريف الكمية المخزنة والتي تقدر بـ 130 حاوية تحوي أربعة آلاف و 900 طن من مادة الأمونيوم .

ولفت محافظ عدن، إلى أن الكمية المخزنة في ميناء عدن تعادل ضعف الكمية التي انفجرت في مرفأ بيروت والتي بلغت ألفين و 700 طن وخلفت كارثة مهولة صنفت كثاني انفجار في العالم بعد قنبلة هيروشيما في اليابان، وهو ما يضاعف حجم المخاطر والتحديات التي قد تنجم جراء تواجد هذه الكمية في مكان حساس وحيوي وبالقرب من الأحياء السكنية لاسيما وعدن تشهد توتراً عسكرياً بين قوى الارتزاق ومناوشات عسكرية بالقرب من رصيف تواجد هذه الكمية .

ودعا القوى الاجتماعية والسياسية الوطنية للقيام بواجبها وتجنيب عدن الكوارث التي قد يتسبب بها استهتار قوى الاحتلال ومرتزقتها وتعريض حياة المواطنين للخطر.

وشدد المحافظ سلام، على ضرورة التحرك الجاد والمسؤول لانتشال عدن من واقعها المأساوي الذي تسبب به الاحتلال وأدواته جراء الحروب العبثية التي تشهدها المحافظة بين المرتزقة والتي حصدت آلاف الأبرياء .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.