المصدر الأول لاخبار اليمن

قائد قوات التحالف في عدن المحتلة يتوعد قيادات عسكرية جنوبية بـ”عقاب عنيف”  

تقرير// وكالة الصحافة اليمنية//

 

لم يُعد الخلاف بين فصائل التحالف في طي الكتمان بل طفت إلى السطح في أكثر من مناسبة وهو حال متوقع بسبب اختلاف الأجندات.

في مدينة عدن اشتدت حالة المد والجزر بين حلفاء الأمس، حيث هدد المندوب السعودي “مجاهد العتيبي” والمعين كقائد لقوات التحالف في عدن، قادة عسكريين وعقداء وضباط قدامى بالقمع المسلح في حال قاموا بالتصعيد للمطالبة برواتبهم الموقوفة منذ سنوات.

ويعتصم العشرات من العسكريين المنقطعة رواتبهم بالقرب من مبنى التحالف الواقع في منطقة بير النعامة بالشعب مديرية “البريقة” للإحتجاج والمطالبة بصرف مرتباتهم التي تعتبر مصدر دخلهم الوحيد وفق ما تناقلته وسائل إعلام محلية.

أحد الضباط المعتصمين برتبة عقيد ويُدعى “أحمد محمد سالم” قال في تصريح لوسائل إعلامية تواكب مطالباتهم: نحن قادة عسكريون نطالب بدفع رواتبنا التي مضى عليها سنوات ولم تدفع لنا ولم يتم تنفيذالتسويات التي صدرت فيها قرارات تجاوزت سنوات عديدة، والتحالف اليوم مفوض بحل مشاكل الرواتب في الجنوب.

من جانبهم أعتبر المعتصمون تهديد الضباط السعودي “العتيبي” لهم عمل خطير يكشف نوايا التحالف للمحافظات المحررة والعاصمة عدن كما يُخيل لهم وليس حل قضايا المحافظات وإستعادة الشرعية كما يدعون.

المعتصمون تصاعدت مطالبهم مطالبين بتغيير مندوب الاحتلال او المندوب التحالف وفق توصيفهم موعزين أن أدائه تحول الى أداء قمع وتهديد ولم يحل مشاكل الناس بل يزيدها تعقيدا.

استمرار الاحتجاجات للعسكريين وتداولها في مختلف وسائل الإعلام تسبب بإحراج للسعودية التي طالما ومازالت تعزف على وتر الشرعية المقطوع.

لم يشفع لمن قاتلوا مع التحالف قتالهم حتى ليحظوا بفتات من الريالات، يسدوا بها جوعهم، فيما كروش من جاءوا من الصحراء منتفخة بثروات أراضهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.