المصدر الأول لاخبار اليمن

بعد تأييده خطوات الامارات .. بن بريك يرسم ملامح مستقبل علاقة الانتقالي بإسرائيل

تحليل خاص/ محمد روحاني  / وكالة الصحافة اليمنية //

لم يمض على إعلان إسرائيل والإمارات تدشين إقامة علاقة مباشرة بين الدولتين حتى أعلن نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك مباركته لهذا الاتفاق ، واصفاً القرار بالشجاع في خطوة تكشف مدى التبعية المطلقة للمجلس والارتهان الذي وصل اليه قادة الانتقالي لأسيادهم الاماراتيين .

 

ووفق مراقبين فان تصريحات بن بريك اليوم تكشف ملامح العلاقة المستقبلية بين الانتقالي وإسرائيل خلال السنوات القادمة ، والتي سيكون أقلها إقامة علاقة مباشرة مع دولة إسرائيل على غرار العلاقة التي تم الاعلان عنها اليوم بين الامارات وإسرائيل ، خصوصاً وأن قادة الانتقالي أبدوا إستعدادهم  للإنخراط في علاقات مباشرة مع دولة إسرائيل باعتبارهم جزء من المنظومة العربية التي إنخرطت في علاقات مباشرة مع دولة إسرائيل ، والتي كان لها الدور الكبير في خروج المجلس الى حيز الوجود من خلال دعمها المباشر للمجلس منذ بدء حرب التحالف على اليمن في مارس العام 2015.

 

وبحسب المراقبين فان إعلان العلاقة المباشرة بين الامارات وإسرائيل ستفتح المجال أمام الاسرائيليين للعبور الى جنوب اليمن ، والذي ظل عصياً أمام الاختراق الاسرائيلي بسبب وجود قوى رافضة لهذا الوجود،  إلا ان وجود الانتقالي اليوم قد غير المعادلة لصالح إسرائيل التي ترى في وجوده فرصة تاريخية للولوج الى اليمن ، والذي شرعت في ترتيب عدة لقاءات بين مسئولي الانتقالي خلال الشهور الماضية ، وهو ما أعتبره المراقبون  بداية لتنسيق دور مستقبلي إسرائيلي  في عدن وتواجد عسكري في مناطق وجزر يمنية .

 

وكما يقول المراقبون  فان إسرائيل ترى في اليمن جزء من معركتها مع محور المقاومة والذي يمكن ان يتحول الى جزء أساسياً  في تطويق دولة إسرائيل ، ولهذا تسعى الى ان يكون لها تواجد في جنوب اليمن ، وهو ما سيمنحها قاعدة  للإنطلاق  و تهديد محور المقاومة .

 .

ولا يستبعد المراقبين فرضية التواجد الاسرائيلي في جنوب اليمن خصوصاً وان  الانتقالي الجنوبي ظهر واضحاً من خلال تصريحات مسئوليه انه لن يمانع في وجود هذا التواجد في حالة طلبت إسرائيل ذلك .

 

ووفق المراقبين فان دعم الانفصال الذي يقف وراءه الاماراتيين يصب في هذا الاتجاه  ، فوجود دولة منفصلة في جنوب اليمن يسيطر عليها الانتقالي سيمنح الامارات سيطرة كاملة على الجنوب اليمني ،وبذلك يسهل عليها تمرير مخططاتها والتي قد يكون التواجد الاسرائيلي احدها .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.