المصدر الأول لاخبار اليمن

الغارديان: قريبًا السعودية ستطبع رسميًا مع إسرائيل

لندن/وكالة الصحافة اليمنية//

في مقال نشرته صحيفة “الغارديان” لمراسلها مارتن شولوف قال فيه إن اتفاقية العلاقات المباشرة بين الإمارات وإسرائيل كانت تلوح قبل ذلك في الأفق بشكل واضح قبل الإعلان عنها.

وتابع مارتن : هناك دولًا خليجية مرشحة لإعلان علاقاتها بشكل أكبر مع إسرائيل مثل البحرين وعمان والسعودية، وعن الأخيرة قال بأن توقيعها على علاقات إسرائيلية مباشرة ستكون مثل هزة أرضية جيوسياسية للمنطقة والعالم.

 

وكان التفكير بحشد السعودية كشريك لإسرائيل خارج الإطار، فقد كان الملك عبد الله من دعاة الاعتراف العربي الجماعي بإسرائيل مقابل انسحابها من الأراضي التي احتلتها عام 1967، فيما صار يعرف بالمبادرة العربية عام 2002.

وأضاف الكاتب بالقول: كانت العلاقات بين إسرائيل والإمارات تقترب ببطء حتى قبل انتخاب ترامب رئيسًا لأمريكا حيث يتفقان في عدائهما لإيران.
وواصل الكاتب : زادت الثقة بإسرائيل، في وقت بدأت تتبدد من الفلسطينيين خاصة في أبوظبي التي ترسّخ لديها الاعتقاد بأهمية الأرض مقابل السلام، فيما انهار حل الدولتين الذي طبع كل النهج العربي للسلام؛ بسبب الحقائق الجديدة والملحّة.

وأشار الكاتب إلى أن العلاقات الدافئة حصلت في وقت مزقت إدارة دونالد ترامب كل الاعتقادات حول إسرائيل- فلسطين، مثل نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وقطع الدعم عن اللاجئين الفلسطينيين وضم الجولان وتوسيع المستوطنات وإغلاق السفارة الفلسطينية في واشنطن وتقديم خطة سلام تجاهلت كل وعد قدمته الخطط الأخرى.

ويقول شولوف إن التضامن العربي مع الفلسطينيين تشتت على ما يبدو مع تقديم صهر ترامب، جارد كوشنر الخطة الأمريكية للحل. والتي أعطت الكثير لإسرائيل، وبددت كل أماني الفلسطينيين بدولة. وكان مجموع الخطة أقل مما تم بحثه بين إيهود باراك وياسر عرفات عام 2000. وقام محمود عباس برفض الخطة، وقاطع دونالد ترامب للأبد.

تقرير المصير

فهذا الاتفاق يبعد الفلسطينيين أكثر عن حق تقرير المصير، وسيكون له زخم مثل بقية الأحداث منذ إعلان دولة إسرائيل عام 1948، ومن بينها اتفاق كامب ديفيد عام 1979، وأوسلو عام 1993، واتفاق وادي عربة عام 1994، والآن هذا الاتفاق.

غرفة جيوسياسية

وتحولت الإمارات إلى غرفة جيوسياسية للمنطقة، حيث تبنى بن زايد سياسات تدخل في المنطقة من اليمن إلى قطر وليبيا.

المصدر/ القدس العربي//

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.