المصدر الأول لاخبار اليمن

حماس تؤكد أن صاروخيها قادرة على الوصول إلى مابعد تل أبيب

متابعات / وكالة الصحافة اليمنية //

 

 

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية ، اليوم الجمعة، إن “الأشهر الماضية كانت هناك دفعة جديدة لخلق مناخ إيجابي بيننا وبين إخواننا في فتح”، مثمنًا موقف حركة فتح وكل الفصائل.

وأضاف هنية في تصريحات له: “صواريخنا في 2009 كانت تصل إلى 20 كيلو واليوم تضرب تل أبيب وما بعد بعد تل أبيب”، مؤكدًا أن الحركة تعتمد استراتيجية تراكم القوة للمقاومة.

وحول اجتماع الأمناء العامين للفصائل أمس، أضاف هنية: “قررنا العمل في 3 مسارات، الأول تشكيل قيادة موحدة والثاني، تشكيل لجنة لوضع آليات تنفيذ الاتفاقيات المتعلقة بتطوير وتفعيل منظمة التحرير بما في ذلك الوصول إلى انتخابات لاختيار مجلس وطني فلسطيني جديد، والثالث العمل على إنهاء الانقسام”.

وحول خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالاجتماع، قال هنية: “سمعنا أخي أبو مازن بالأمس كيف تحدث وقيّم مسار المفاوضات وأن أمريكا تنكرت عن كل شيء وأن العدو لم يلتزم بأي شيء”.

وأردف في تصريحاته خلال لقاء شعبي في بيروت “تحت الكاميرات لعب عدد كبير من إخواننا وقيادة الحركة للوصول إلى ما وصلنا إليه بالأمس “اجتماع الأمناء العامون”.

وتابع: “اليوم كان لقاؤنا في بيروت وغداً سيكون في القدس ولا قوة في العالم يمكنها منعنا من العودة إلى فلسطين”.

وأوضح هنية أن “الوحدة الوطنية ليست بين غزة والضفة فحسب وإنما بين كافة أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج”.

وشدد على أنه “لا تنازل عن أي شبر من أرض فلسطين، لا اعتراف في إسرائيل، ولن نعترف ولن نعترف ولن نعترف بإسرائيل”.

وقال هنية: “التزاما منا للتخفيف ما أمكن عن أهلنا وشعبنا بمخيمات لبنان وبمناسبة زيارة قيادة الحركة إلى لبنان قررت قيادة الحركة تقديم مبلغ مليون دولار لتنفيذ المشاريع التي يقررها أهلنا في مخيمات لبنان”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.