المصدر الأول لاخبار اليمن

مصرع قيادات عسكرية بارزة في محرقة الموت بجبهة النضود مأرب

خاص//وكالة الصحافة اليمنية//

 

خسرت قوات التحالف وميليشيات الإصلاح مجدداً، اليوم الخميس، قيادات عسكرية بارزة في صفوف قوات التحالف، تتبع ما تسمى المنطقة العسكرية الثالثة في الاشتباكات التي تشهدها مديرية الوادي بأطراف مدينة مأرب.

وقالت مصادر محلية في محافظة مأرب، بأن قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية تمكنت من التصدي لزحف جديد لقوات التحالف بقيادة العقيد عبدالعزيز بن دوكر الحداد، باتجاه قرن سالم وزين في منطقة النضود في مديرية الوادي بمدينة مأرب، سقط فيها العشرات من قوات التحالف وميليشيات الإصلاح ما بين قتيل وجريح، بينهم عشرات القادة العسكريين.

وأوضحت المصادر، بأن قوات التحالف وميليشيات الإصلاح، تكبدت خسائر فادحة في العتاد والأرواح جراء هجوم عسكري رابع، شنته باتجاه المناطق التي سيطرت عليها قوات صنعاء مؤخراً في قرن سالم وزين بمنطقة النضود شمال مدينة مأرب.

وكشفت المصادر، بأن من بين أبرز قتلى قوات التحالف في الزحف الفاشل مساء اليوم، باتجاه منطقة الضيق قائد مجندي قوات التحالف في جبهة النضود حمد بن صالح بن عكشه ابن جلال، ومحسن ابن سعيد بن عيضه الشبواني، وعلي حمد عياف الشبواني، وعلي ابن ناصر عياف الشبواني، وأبناء الشيخ عبدالعزيز عبدالرحمن الحداد (صالح وفهد)، وصالح سعيد عياف العبيدي، كما اصيب عددا اخر ابرزهم، دوكر عبدالعزيز الحداد، وصالح عبـدلله شـودق، وفهد عبدالعزيز الحداد، وعبدالله علي العجروش، علي حمد محمد عياف الشبواني، ومصعب عمر الحمصي، ومنصور دوكر الحداد.

وأوضحت المصادر، بأن مصير العديد من ضباط وقادة قوات التحالف في جبهة النضود لا يزال مجهولاً حتى الأن.

وكانت قوات التحالف تعرضت الأسبوع الماضي، لمذبحة كبيرة لقيادات عسكرية من الوزن الثقيل، في جبهة النضود أبرزهم الشيخ سعيد ابن صالح جار الله قطنان، والشيخ درهم ناجي مبخوت كعلان، وعلي حسن حمد عيظة الشبواني،وحمد محمد علي شودق، وصالح حمد سالم النعاج، وحمد سعيد قطنان الحارثي، فيما أصيب القائد الميداني لمجندي التحالف في جبهة وادي عبيدة الشيخ هادي ابن علي ابن سعد، وقائد ناجي ابن احمد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.