المصدر الأول لاخبار اليمن

الدوري الإنكليزي الممتاز رفض رسميا العرض السعودي للاستحواذ على نيوكاسل

واشنطن/وكالة الصحافة اليمنية//

ذكرت صحيفة “ذا أثلاتيك” أن الدوري الإنكليزي الممتاز (بريميير ليغ) رفض رسميا العرض السعودي للاستحواذ على نادي نيوكاسل يونايتد.

وجاء في بيان من النادي، أن الدوري الإنكليزي الممتاز توصل إلى قراره رغم ما قدمه النادي “من أدلة طاغية أظهرت أن أهداف هيئة الاستثمار العام السعودية مستقلة عن الحكومة”.

وكانت مجموعة استثمارية مكونة من هيئة الاستثمار العام السعودية والممولِة أماندا ستيفلي والأخوين روبن، قد عرضوا شراء النادي من مالكه مايكل أشلي في صفقة بقيمة 305 ملايين جنيه استرليني.

وكانت السعودية ستستحوذ على 80% من أسهم النادي والباقي توزع بين المشاركين البريطانيين بالتساوي. وكان دخول هيئة الاستثمار السعودية سببا في إثارة الجدل، خاصة أنها ستسيطر على غالبية أسهم النادي.

وأشار تقرير الصحيفة إلى أن العرض أثار تغطية سلبية بسبب سجل السعودية الصارخ في مجال حقوق الإنسان. ولكن ما قاد للرفض هو موضوع القرصنة وإدارة النادي.

وعندما تحدث الدوري الإنكليزي الممتاز إلى مجلس أمناء نادي نيوكاسل يونايتد الشهر الماضي، أكد أعضاؤه أن الحكومة السعودية وهيئة الاستثمار العام، مرتبطان بشكل لا ينفصم، وأنها ليستا كيانين مستقلين، مما يعني تقديم مسؤول سعودي بارز لكي يتم فحصه بناء على بند الملاك والمدراء.

أما موضوع القرصنة الذي لو تم تقديمه للفحص ويتعلق ببث محتويات الدوري الممتاز على قناة “بي أوت كيو” لكان سببا في رفض الطلب. وعندما انهار العرض في تموز/ يوليو، لم يكن الدوري الممتاز قد رفضه، ولكنه فعل ذلك الآن بدون توضيح أسباب الرفض وخلفية القرار.

ولكن العرض انهار لأن المجموعة السعودية سحبت الطلب وأصدرت بيانا في تموز/ يوليو أكدت فيه سحب العرض، مع أن الأطراف الثلاثة بمن فيهم أشلي أكدوا التزامهم بالصفقة.

ولم يسحب نادي نيوكاسل يونايتد الطلب الذي قدمه بصفته عضوا في الدوري الممتاز نيابة عن الملاك الجدد المحتملين الذين انسحبوا. وطالب مشجعو النادي من خلال أمانة مشجعي نيوكاسل الدوري الممتاز بتقديم أجوبة.

وكان هناك أمل بعودة الإجراءات، لكن لا يعرف إن كان ذلك تغير بعد الإعلان الرسمي. وكان رد أشلي بالسفر على متن مروحيته الخاصة يوم الأربعاء إلى النادي للقاء ستيف بروس مدرب النادي ولي تشارنلي المدير الإداري.

وأصدر أشلي بيانا عبر النادي أكد فيه رفض الدوري الممتاز عرض الاستحواذ، لكنه حاول رفض النتيجة، وقال إن نيوكاسل “لا يقبل أن مدير الدوري الممتاز ريتشارد ماسترز والدوري الممتاز تصرفوا بطريقة مناسبة في الموضوع”.

وقال إن “النادي سينظر في كل الخيارات المتوفرة لديه”، ملمحا إلى تقديم دعوى قضائية بعدما خسر صفقة بـ305 مليون جنيه.

ولم يرد الدوري الممتاز على بيان أشلي، لكن ماسترز ذكر في بيانه أنه لم يحظ بقبول من النادي. وفي الوقت الحالي عاد النادي إلى عمله الاعتيادي، حيث يحضّر بروس الفريق للموسم الجديد.

ولكن على المدى البعيد لا أحد يعرف ماذا سيحدث، فالنادي لا يزال معروضا للبيع، ولا يزال أشلي المالك رغم التزامه بالبيع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.