المصدر الأول لاخبار اليمن

مدير الصحة في ذمار: احتجاز سفن المشتقات النفطية كارثة تهدد حياة المرضى

ذمار// خاص // وكالة الصحافة اليمنية //

 

حذر مدير عام مكتب الصحة في محافظة ذمار، الدكتور خالد علي الحجي، من كارثة محتملة تطال كافة المرافق الصحية جراء استمرار احتجاز حالف العدوان سفن المشتقات النفطية ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة.

 

وأكد الدكتور الحجي في تصريح لــ” وكالة الصحافة اليمنية”، أن عدد 394 مرفق صحي حكومي، منها 2 مستشفيات عامة، و14 مستشفى ريفي وغيرها من المراكز الصحية معرضة للتوقف، في حال استمرار تعنت التحالف باحتجاز السفن النفطية عرض البحر، بتواطؤ وصمت من الأمم المتحدة، والمنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية.

 

مبينا أن أزمة المشتقات النفطية ستطال 26 منشأة صحية خاصة، تحتاج لكمية كبيرة من مادة الديزل لتشغيل المولدات الكهربائية الخاصة بها على مدى الساعة.

 

 وأوضح الدكتور الحجي، أن حصار  التحالف لسفن المشتقات النفطية جريمة إنسانية واخلاقية تعرض حياة الالاف من المرضى للوفاة والخطر،  وتضاعف من معاناتهم الصحية، نتيجة توقف مختلف الأجهزة الطبية.

 

مشيداً بدور العاملين في القطاع الصحي، واستمرارهم في تقديم الخدمات الطبية والعلاجية للمرضى في الظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد مع استمرار الحرب والحصار على اليمن للعام السادس على التوالي، داعيا اياهم إلى مضاعفة وتكثيف الجهود لتقديم افضل خدمات الرعاية  للمواطنين.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.