المصدر الأول لاخبار اليمن

تقرير يرصد سير أعنف المعارك التي تشهدها محافظة مأرب منذ بداية الحرب على اليمن

تقرير/عبدالكريم مطهر مفضل/ وكالة الصحافة اليمنية//

باتت المعركة التي تشهدها جبهات جنوب غرب مأرب، تشكل أم المعارك في الحرب على اليمن، لضخامة الخسائر التي تتكبدها قوات التحالف وميليشيات الإصلاح وعناصر التنظيمات الإرهابية، ولكثافة الغارات الجوية والضربات الصاروخية من طرفي الصراع.

ويوماً بعد يوم تثبت قوات صنعاء جدارتها وقوتها في حسن إدارة المعارك، وتحقيق إنجازات عسكرية أذهلت الخبراء العسكريين محلياً ودولياً، ما جعل قوات التحالف عاجزة تماما في التصدي أو الحد من التقدم والإنجازات الميدانية المتسارعة التي تحققها قوات صنعاء.

نيران لا تتوقف

 

وسط نيران لا تتوقف وغارات مستمرة تثبت سير المعارك في مأرب بأنها لن تتوقف إلا بعد كسر العظام، خاصة مع إصرار قوات الجيش واللجان الشعبية، على تطهير محافظة مأرب بشكل كامل وسط نشوة الانتصارات العسكرية الساحقة التي تحققها في كافة جبهات مأرب شمالا وجنوبا وغربا، وسط تقهقر كبير وانهيارات متسارعة لقوات التحالف وأدواتها.

وشنت مقاتلات التحالف، خلال الساعات الماضية، أكثر من 30 غارة جوية استهدفت جبهة الجوبة في محاولة منها لوقف تصاعد الانتصارات التي تحققها قوات صنعاء جنوب غرب محافظة مارب.

 

وبحسب المصادر العسكرية فقد تمكن الجيش اليمني واللجان الشعبية، خلال الأيام الماضية من تطهير مديريات ماهلية والرحبة والتوغل صوب جبهة الجوبة وجبهتي حريب وجبل مراد، ما ساهم في تضييق الخناق أكثر على قوات التحالف في محافظة مأرب، التي أصبحت بين سندان انتصارات قوات صنعاء جنوباً ومطرقة انهيارات مجنديها شمالاً وغرباً وفرار القادة العسكريين من مدينة مأرب.

جبهات جديدة أربكت التحالف

 

لم تكتفي قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية، بتوجيه صفعة جديدة لقوات التحالف، جراء تحقيق انتصارات عسكرية متسارعة خلال ساعات معدودة في جبهات جنوب غرب محافظة مأرب عبر تطهير مديريات ماهلية ورحبة والتوغل في مناطق شاسعة في جبهة الجوبة، بل فتحت جبهات جديدة في مديريات حريب وجبل مراد والتي تعتبر الخطوط الدفاعية الأولي للمدينة، الأمر الذي أدهش كافة الخبراء العسكريين محلياً ودولياً.

 

محافظ حكومة صنعاء في مأرب
محافظ حكومة صنعاء في مأرب

وتمكنت قوات الجيش واللجان الشعبية وبمساندة أحرار قبائل جبل مراد، خلال الساعات الماضية، من تطهير مناطق استراتيجية جديدة في جبهة جبل مراد جنوب غرب محافظة مأرب، وهى أحدث الجبهات التي فتحتها قوات صنعاء في وجه قوات التحالف.

 

التقدم باجاه جبل مراد
التقدم باتجاه جبل مراد

وأكد مصدر عسكري لـ”وكالة الصحافة اليمنية”، أن قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية وقبائل جبل مراد، تمكنوا خلال الساعات الماضية، من إحراز إنجازات عسكرية كبيرة في المواجهات التي تشهدها جبهات جنوب غرب محافظة مأرب، من خلال تطهير العديد من المناطق والمواقع الاستراتيجية في جبهة جبل مراد، والتقدم باتجاه مركز المديرية وشمال مديرية الجوبة.

وأوضح المصدر أن قوات الجيش واللجان، تمكنت من تطهير عزلة الاوشال، وجبل الحدد، منطقة الوشل، والعشة، والصليب، والقفلة، والرشيد، والاخداد.

وأشاد المصدر، بالدور البطولي والنضالي الكبير الذي لعبه أبناء قبائل جبل مراد في الوقوف صفاً واحداً مع إخوانهم في الجيش واللجان الشعبية، مما ساهم في تطهير مناطقهم وتأمينها من فلول وأدوات قوى الاحتلال.

 

خريطة المواجهات في حريب
خريطة المواجهات في حريب

 

وفي جبهة حريب، تمكنت قوات الجيش واللجان الشعبية من تطهير منطقة الصالبة.

وكانت قوات صنعاء، تقدمت في 3 سبتمبر الجاري، من منطقة العمود مركز مديرية ماهلية، وتمكنت من تطهير مناطق معشراء والمراغ أولى مناطق مديرية حريب مأرب، بعد معارك عنيفة ضد قوات التحالف.

وأوضحت المصادر، بأن قوات صنعاء توغلت بعد تطهير المراغ باتجاه الاقضاف والنشح، حيث تدور معارك شرسة ضد قوات التحالف التي تعاني من انهيارات كبيرة.

حصار خانق

وتمكنت قوات الجيش واللجان الشعبية، اليوم الأربعاء، من تنفيذ التفاف ناجح وتحقيق إنجاز عسكري جديد بتطهير مناطق استراتيجية في جبهة الجوبة جنوب مدينة مأرب.

 

وأكد مصدر عسكري لـ”وكالة الصحافة اليمنية”، أن قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية، تمكنت خلال الساعات الماضية، احراز إنجازات عسكرية كبيرة في المواجهات التي تشهدها جبهة الجوبة، من خلال تنفيذ التفاف ناجح ضد قوات التحالف، عبر التقدم باتجاه شمال المديرية من بوابة مديرية جبل مراد.

وأوضح المصدر بأن قوات الجيش واللجان، باغتت قوات التحالف التي كانت تتوقع بأن تواصل قوات صنعاء تقدمها باتجاه مركز المديرية من الجهة الغربية، عبر التقدم لشمال المديرية من جهة مديرية جبل مراد، لتتمكن قوات الجيش واللجان تطهير سلسلة جبال السحل الاستراتيجي شمال غرب مديرية الجوبة.

وأضاف المصدر، بأن قوات الجيش واللجان، تمكنت أيضا من تطهير جبل ابو ضبع وجبل المريخة وجبل الحمراء والاخاميس وجبل نثار وجبل ملطة، وشعب غبار وجبل القويبل الإستراتيجي، ورثمام، وعويمر، والمليح، والحبسية، وشروام، والموجا، وجبل الاحضان، وجبل العجمة، وجبل البان، وجبل عرفصان، ورحوم وسط تقهقر كبير لقوات التحالف.

وأعتبر المصدر، هذا التقدم الجديد لقوات الجيش واللجان باتجاه شمال غرب مديرية الجوبة، شكل التفاف ناجح على قوات التحالف في مركز مديرية الجوبة أخر مواقع قوات التحالف بالمديرية.

وأكد المصدر، أن قوات الجيش واللجان، تمكنت منذ يومين، من تحقيق انتصارات كبيرة من الجهة الغربية للجوبة، من خلال تطهير محطة بحيبح وشعب غبار وجبل القوبيل، وصولاً إلى منطقة المواسط القريبة من مركز المديرية، ما سهل لها اليوم الأربعاء، التقدم باتجاه مواقع قوات هادي من جهة جنوب غرب المديرية باتجاه منطقة “وينانن” حيث تدور معارك شرسة بين الطرفين، وسط تقهقر كبير لقوات التحالف.

وكانت معسكرات التحالف في مركز مديرية الجوبة، شهدت أمس الثلاثاء، عمليات نهب واسعة للأسلحة من طرف ميليشيات الإصلاح، وسحبها باتجاه محافظة حضرموت وشبوة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.