المصدر الأول لاخبار اليمن

وصول قيادات عسكرية في البحرية الأمريكية إلى سقطرى

 

 

سقطرى// وكالة الصحافة اليمنية //

 

كشفت مصادر محلية، عن انباء وصول سفينة إماراتية على متنها عدد من القيادات العسكرية الأمريكية إلى  ساحل جزيرة سقطرى، وسط تكتم إعلامي شديد.

 

وأكدت المصادر أن قيادات عسكرية في البحرية الأمريكية والإسرائيلية، وصلت قبل أيام إلى ساحل الجزيرة، برفقة ضباط سعوديين وإماراتيين، لزيارة المواقع العسكرية لتي استحدثتها الإمارات بغرض تحويلها إلى قاعدة عسكرية بالتعاون مع البحرية الإسرائيلية.

 

مبينة أن القاعدة العسكرية بالنسبة للأمريكيين والإسرائيليين نقطة متقدمة في مياه المحيط الهندي، لاستغلال موقع الجزيرة الاستراتيجي المطل على مياه الخليج والبحر العربي لزيادة نفوذهما في المنطقة.

 

وأفادت المصادر أن السفينة الإماراتية التي رست قبل أيام في ميناء منعزل بالجزيرة، أفرغت معدات وأجهزة  تقنية مختلفة، تم نقلها من قاعدة الظفرة الجوية، مركز تواجد القوات الأمريكية في الإمارات.

 

وبحسب مصادر دبلوماسية يمنية مطلعة في العاصمة السعودية الرياض أن محمد بن سلمان طلب قبل سنوات من المستقيل “هادي” تفعيل اتفاقية تأجير الجزيرة من قوات التحالف لنحو 100عام قادمة، لإضفاء احتلالها بطريقة رسمية عن طريق ما يسمى “الشرعية”.

 

ولفت المصدر إلى أن بن سلمان ربط مصير “هادي” وبقاءه في ليتصدر مشهد “الشرعية” المتواجدة في الرياض السلطة بتوقيعه على اتفاقية تأجير الجزيرة، واتفاقية مد أنابيب النفط الخاصة بها في المهرة، باعتبار المعارضة في ذلك ضد المصالح الأمريكية في المنطقة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.