المصدر الأول لاخبار اليمن

ارتفاع جنوني لأسعار المواد الغذائية.. التجار يغلقون ابوابهم في تعز تحسباً لثورة غضب شعبي

خاص/ وكالة الصحافة اليمنية//

 

شكا أهالي المناطق الواقعة تحت سيطرة الاحتلال في مدينة تعز اليوم الثلاثاء، من الارتفاع الجنوني لأسعار المواد الغذائية.

وأكد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” وصول سعر كيس الدقيق إلى “19.000” في ظرف يومين بعد أن كان سعره “17.000”، وأوضحوا أن الزيادة لم تنحصر في مادة “القمح” بل شملت كافة المواد الغذائية وبنسب كبيرة وغير معقولة، كما لفت الناشطون إلى غياب الرقابة على التجار من الجهات ذات العلاقة.

في حين قامت الشركات والمحلات التجارية في مدينة تعز باغلاق ابوابها، تحسباً لثورة غضب شعبي، قد تندلع في أي لحظة، نتيجة تدهور الحالة المعيشية للمواطنين.

الجدير ذكره أن المناطق المحافظات المحتلة تشهد ارتفاعاً جنونياً لأسعار المواد الغذائية نتيجة تدهور قيمة الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية بشكل غير مسبوق،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.