المصدر الأول لاخبار اليمن

رئيس اتحاد علماء المسلمين يصف التطبيع مع إسرائيل “خيانة وسفالة”

رئيس اتحاد علماء المسلمين يصف التطبيع مع إسرائيل “خيانة وسفالة”

متابعات// وكالة الصحافة اليمنية//

 

اعتبر رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الدكتور أحمد الريسوني، تطبيع الإمارات والبحرين مع إسرائيل “خيانة لا مبرر لها وانقلاباً على الأمة العربية والإسلامية”. وتجسد “سفالة الحكام”.

 

وأكد الدكتور الريسوني، في حوار مع موقع قناة “الجزيرة”، أن الاتفاق الذي وقعته الإمارات والبحرين مع إسرائيل يخدم مصلحة الاحتلال الصهيوني، ويدعم جرائمه ضد الشعب الفلسطيني.

 

وقال الريسوني: إن كانت هناك فائدة تُرجى من المبادلات والاتفاقات والعلاقات، فهي تُرجى من دول أخرى غير دولة الاحتلال والاغتصاب والإجرام، التي تُشرد الفلسطينيين وتقتلهم وتصادر أملاكهم ومنازلهم، وترتكب في حقهم أفظع الجرائم منذ ما يزيد عن 70 عاما.

 

مضيفا: أجبت عن تساؤلات سمعها من بعض المؤيدين للتطبيع عن متى كانت هناك دولة اسمها فلسطين؟ ومتى كانت القدس عاصمة؟ بتساؤلات عن منذ متى كانت لدينا دولة اسمها الإمارات؟ ودولة اسمها إسرائيل عاصمتها تل أبيب؟!.

 

وتابع الريسوني: إن حكام الإمارات والبحرين وغيرها من الدول المتحالفة مع إسرائيل، مجرد أدوات رخيصة بيد تل أبيب وواشنطن وتقودهم المخابرات الإسرائيلية، وأنهم يفكرون في أنفسهم وكراسيهم وعروشهم التي يعتقدون أن إسرائيل ستحميها.. واصفاً طريقة تفكيرهم بـ”السافلة”.

 

يُشار إلى أن البحرين والإمارات وقعتا اتفاق التطبيع مع إسرائيل، منتصف الشهر الجاري، خلال مراسيم أقيمت في البيت الأبيض بواشنطن، بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وسط رفض شعبي واسع للاتفاق، خصوصاً في أوساط شعوب دول التطبيع نفسها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.