المصدر الأول لاخبار اليمن

المواطنون في العاصمة يدعمون الجبهات بأكثر من نصف مليار

صنعاء | وكالة الصحافة اليمنية //

سيرت أمانة العاصمة اليوم، قافلة غذائية ومالية كبرى بأكثر من نصف مليار ريال دعماً للمرابطين في الجبهات، بمناسبة العيد السادس لثورة الـ 21 من سبتمبر ومرور ألفي يوم من الصمود في مواجهة العدوان.

وخلال تسيير قافلة 21 سبتمبر، أشار نائب رئيس الوزراء لشئون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي، إلى أن هذه القافلة تعبر عن الوفاء لتضحيات المرابطين في الجبهات.

وقال ” بهذه القافلة الكبيرة يجسد أبناء أمانة العاصمة الوفاء للمرابطين في الجبهات الذين يقدمون أرواحهم رخيصة في سبيل الذود عن حياض الوطن وأمنه واستقراره “.

وأشار الدكتور مقبولي، إلى أن هذه القافلة امتداد لقوافل البذل والعطاء ولن تكون الأخيرة وإنما سيتبعها قوافل مالية وعينية لتعزيز صمود المرابطين في الجبهات حتى تحقيق النصر.. مشيدا بجهود قيادة أمانة العاصمة والمشاركين في تجهيز هذه القافلة.

من جانبه أشاد أمين العاصمة حمود عباد، بعطاء أبناء الأمانة في تجهيز قافلة 21 سبتمبر والتي تعبر عن الحرية والتضحية والفداء .

وقال ” نبادلكم الوفاء بالوفاء كما جدتم بأبنائكم وأموالكم في هذه القافلة التي تجسدون فيها إصراركم على مواجهة العدوان” .. مشيرا إلى أن هذا العطاء يعزز من الصمود في مواجهة الأعداء، في مسيرة تحت قيادة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي .

وأكد عباد أن هذه القافلة الكبرى رسالة قوية وواضحة بأن الشعب اليمني سيصمد وسيواجه كل التحديات حتى تحقيق النصر المؤزر.

ولفت إلى أن القافلة مقدمة من أبناء مديريات الأمانة بمشاركة واسعة من مختلف مكونات المجتمع  وعمال النظافة وأحفاد بلال، لدعم المرابطين في جبهات العزة والشرف.

فيما أشار عضو مجلس الشورى خالد المداني إلى أن هذه القافلة تأكيدا على صمود أبناء أمانة العاصمة في مواجهة العدوان .. لافتا إلى أن القافلة التي تحتوي مبالغ مالية ومواد عينية وغذائية ودوائية وغيرها تعد أكبر قافلة تسيرها الأمانة.

وأكد أن هذه القافلة تعبر عن المواقف الثابتة لأبناء أمانة العاصمة في تعزيز الصمود في مواجهة العدوان .. وقال” أبناء أمانة العاصمة قدموا من خلال هذه القافلة رسالة لقائد الثورة بأنهم مستمرون في تقديم القوافل تلو القوافل لتعزيز الصمود في مواجهة العدوان “.

بدوره أوضح مسئول القوافل جبران الرازحي، أن هذه القافلة تقدر بأكثر من نصف مليار ريال وتشمل مبالغ مالية ومواد عينية وغذائية ودوائية وملبوسات وغيرها.. داعيا إلى الاستمرار في التحشيد وتقديم قوافل العطاء للمرابطين في الجبهات.

فيما اعتبر رئيس لجنة الشئون الاجتماعية بمحلي أمانة العاصمة حمود النقيب ورئيس اللجنة التنفيذية لإعداد القوافل عبدالوهاب شرف الدين، القافلة رسالة واضحة للعدوان، تؤكد استمرار الشعب اليمني في دعم المرابطين في الجبهات حتى تحقيق النصر.

وأكدا الاستمرار في تسيير قوافل العطاء لمواجهة العدوان الذي يمارس الحصار على الشعب اليمني ويزيد من معاناته جراء احتجاز سفن المشتقات النفطية ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة.

وقد أكد أبناء أمانة العاصمة، الاستعداد لتقديم المزيد من قوافل العطاء والرجال لرفد جبهات العزة والشرف حتى تحقيق النصر على قوى العدوان وتحرير كامل الأراضي اليمنية من دنس الغزاة والمحتلين.

حضر تسيير القافلة عضو مجلس النواب محمد الطوقي وعدد من وكلاء الأمانة ومدراء المديريات والمكاتب التنفيذية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.