المصدر الأول لاخبار اليمن

صنعاء.. الصيادلة يؤسسون تحالف برلماني من أجل الدواء في يومهم العالمي

|خاص: وكالة الصحافة اليمنية//

أعلنت نقابة ملاك صيدليات المجتمع، اليوم الخميس،  تأسيس تحالف برلماني من أجل الدواء برئاسة وزير الدولة لشئون مجلسي النواب والشورى الدكتور علي أبو حليقة.

وأكد رئيس مجلس إدارة النقابة الدكتور محمد النزيلي أن التحالف سيفضي إلى عدد من التشريعات تساهم في الارتقاء بمهنة الصيادلة كجزء من المنظومة الصحية باليمن.

وأوصت احتفائية بمناسبة اليوم العالمي للصيادلة بضرورة الإسراع في معالجة بعض اختلالات مهنة الصيادلة والتي حصرتها النقابة في “أخلاقيات المهنة والممارسات الصيدلانية وتطوير التعليم والتشريعات وتقييم احتياجات المجتمع ومشاركة أطراف المصلحة من الجهات الرسمية والالتزام بمعايير منح مزاولة المهنة وآلية والتقييم”.

وفي الفعالية التي نظمتها نقابة ملاك صيدليات المجتمع عضو الاتحاد الدولي للصيادلة و بالتنسيق مع جامعة الرازي تحت عنوان “التحول المهني الصيدلاني” بارك وزير الصحة العامة والسكان بصنعاء  الدكتور طه المتوكل لجميع الصيادلة هذا اليوم العالمي في تاريخ الصيدلة معتبراً إياه يوم مراجعة وتقييم في الجانب الصيدلاني، حيث يجب أن يقف الجميع لتقييم الوضع القائم.

وأشاد المتوكل في كلمة ألقاها بالحفل بالصحوة العلمية التي بدأت في السنوات الأخيرة معتبراً  التنافس الحاصل بين الجامعات في التطبيق العملي ظاهرة صحية للتعليم الأكاديمي.

وأكد المتوكل دعمه لتسهيل عملية التطبيق العملي لطلاب الصيادلة  في مصانع الأدوية الوطنية، مضيفاً “من غير المعقول أن يظل الصيدلي يدرس مواد نظرية بحتة لذا من المهم فتح مساقات جديدة في الجامعات”.. واعداً  بإصدار تعميم لجميع المستشفيات باعتماد كوادر الصيدلة السريرية باعتبارها صمام أمان المريض.

وأوضح المتوكل استعداد الوزارة لعمل وثيقة عهد مع النقابة بعدم قبول الصيدليات  أي دخلاء على المهنة، والزام  الصيدليات بأن لا يعمل فيها إلا صيدلاني متخصص وبما يعيد لمهنة الصيدلة اعتبارها.

وفي الفعالية التي حضرها وزيرا شؤون مجلسي النواب والشورى علي أبو حليقة والدولة الدكتور حميد المزجاجي ورئيس مجلس الاعتماد الأكاديمي الدكتور علي الكاف، و نخبة من الصيادلة والأكاديميين، وصف وزير الشؤون الاجتماعية والعمل عبيد سالم بن ضبيع الاحتفال بـ “المهني المستحق لصيادلة اليمن ومهنة الصيدلة التي تعترضها الكثير من المعوقات”.. وأضاف: “ندعم عمل مثل هذه النقابات التي تعمل وسط المجتمع بما يضمن تحسين الخدمات المقدمة للمواطن”.

ولفت بن ضبيع إلى أن “سعر الدواء ارتفع بشكل كبير ، الى درجة أن المواطن ذو الدخل المتوسط لا يستطيع الحصول عليه، فما بالكم بذوي الدخل المحدود أو المعدمين، خاصة في ظل انقطاع المرتبات والحرب والحصار” موصيا الحكومة بإيلاء مثل هذه القضايا رعاية خاصة لما لها من تأثير كبير على المواطن، معبرا عن رفضه لفتح الأطباء صيدليات داخل عياداتهم.

بدوره استعرض رئيس مجلس إدارة نقابة ملاك صيدليات المجتمع الدكتور محمد النزيلي رؤية الاتحاد الدولي للصيادلة، وعرض على المشاركين كلمتان ألقيا بالمناسبة من قبل كل من رئيس الاتحاد الدولي “دومنيكو جوردن” والمديرة التنفيذية للاتحاد الدكتورة “كاثرين دوجان” الذين عبرا عن دعم الاتحاد للصيادلة اليمنيين باعتبارهم ممثلين في الاتحاد عبر نقابة ملاك صيدليات المجتمع.

وأكد النزيلي بأن النقابة حرصت منذ تشكيلها على عكس النظرة السلبية تجاه الصيدلي وتحويله من مجرد بائع إلى مقدم خدمة جليلة لكافة أفراد المجتمع، لافتاً إلى أنه لا خدمات رعاية صحية مالم يكن هناك كادر صيدلاني متخصص.

ولفت الدكتور النزيلي إلى أن النقابة أنجزت ميثاق شرف خاص بالمريض تم اعتماده من قبل جامعة الدول العربية وهو انجاز لليمن وليس فقط للنقابة كونه أول ميثاق شرف للمريض في المنطقة العربية.

من جانبه شدد نائب وزير التعليم العالي على أهمية تحقيق الاكتفاء الذاتي من الأدوية وتحفيز الصيادلة على تقديم البحوث والعمل على تحضير الدواء وعدم الاكتفاء ببيعه خاصة وأن البلاد مليئة بالمواد الخام.

أما المدير التنفيذي للنقابة الدكتور نبيل أبو فارع فسرد أهداف نقابة ملاك صيدليات المجتمع  في إيجاد خدمة صيدلانية صحيحة من خلال كادر صيدلاني كفؤ ومؤهل لتقديم الخدمة وفق المعايير العالمي.

إلى ذلك عبر رئيس مجلس أمناء جامعة الرازي الدكتور طارق النهمي التي استضافت الفعالية عن استعداد الجامعة لتدريب الكوادر الصيدلانية بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

الفعالية حضرها أمين عام نقابة ملاك صيدليات المجتمع، مطهر الفيل، وأكثر من 500 صيدلاني، وفيها تم تكريم 250 كادر صيدلاني من مختلف المحافظات فضلاً عن تكريم رمزي لعدد من الشخصيات الصحية البارزة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.