المصدر الأول لاخبار اليمن

ناجي يؤكد الحرص على مساعدة القطاع المصرفي لتطبيق المعايير الدولية

صنعاء/خاص/وكالة الصحافة اليمنية//

أكد القائم بأعمال رئيس جمعية البنوك اليمنية محمود قايد ناجي حرص الجمعية على مساعدة القطاع المصرفي لتطبيق المعايير الدولية .

وأوضح القائم بأعمال رئيس جمعية البنوك اليمنية خلال اختتام ورشة العمل التدريبية التي نظمتها الجمعية حول

إمكانية تطبيق البنوك اليمنية للمعيار الدولي للتقارير المالية رقم ٩ ان عملية التدريب والتاهيل تهدف إلى نشر الوعي المصرفي باعتباره جزء من نظام الجمعية الذي ينص عليه نظامها الاساسي وكذا لمساعدة البنوك ودعمها في تقبل كل جديد في السوق المصرفي العالمي.

وأشار إلى أن الجمعة تعمل ضمن أهدافها وبرامجها على تنمية قدرات وكفاءات العاملين في القطاع المصرفي بمختلف وسائل التدريب والتأهيل وغيرها من أدوات اكتساب المعارف والخبرات المصرفية والتي تهدف في الأخير الى تقديم الخدمة والجودة العالية الى عملاء البنوك الأعضاء.

وقال ” ان الجمعية تسعى الى القيام بدور فعال في رفع مستوى التنسيق والتعاون بين البنوك اليمنية والمشاركة الفاعلة في الجهود الرامية إلى تحسين بيئة العمل المصرفي في البلاد”.

ولفت إلى أن معايير التطبيق والمراجعة هي معايير عالمية ولجنة المعايير الدولية في كل فترة زمنية تدخل معايير جديدة وتطور المعايير الحالية ونحن تستفيد من خبرة تطبيق هذه المعايير .. مبينا أن المعيار رقم 9 له اهمية كبيرة لانه يركز على موضوع الشفافية وموضوع المعلومات الكاملة وتنفيذ قرارات الائتمان.

وشدد على ان البنوك امام تحد جديد لان المعيار يتطلب منها متطلبات كثيرة وعلى المسئولين في البنوك ان يكونوا واعين بهذه المتطلبات .. داعيا البنك المركزي لمراعاة ضروف البنوك عند الزامها بتطبيق المعيار بايجاد المعالجات للمشاكل التي قد تتضح اثناء تطبيقه.

واكد ان البنوك اليمنية حريصة كل الحرص على تطبيق المعايير الدولية سواءعند التطبيق والمراجعة او اجراءات مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب.. مشيرا الى ان هذه الورشة التي نفذتها الجمعية للتعريف بالمعيار 9 سيكون مردودها على تسهيل اجراءات العمل في البنوك والالتزام بتوجيهات البنك المركزي.

من جهته استعرض المدرب الوطني عضو مجلس إدارة جمعية البنوك اليمنية أكرم الجرموزي محاور الورشة وأهدافها في تعريف المشاركين على المعيار الدولي للتقارير المالية رقم ٩ تتضمن الأدوات المالية بشكل عام وإمكانية تطبيق البنوك لهذا المعيار فيما يخص التصنيف والقياس وخصوصا للتسهيلات الائتمانية بشكل خاص.

وأكد ضرورة مواكبة البنوك اليمنية للتطورات العالمية في القطاع المصرفي للارتقاء بالأداء وتقديم أفضل الخدمات للمستفيدين .

وأشار إلى أهمية تكثيف الدورات لتهيئة البنوك لتطبيق المعيار بالشكل الأفضل على اعتبار ان عملية التطبيق تحتاج إلى جهود كبيرة .

وكان ٣٢ مشارك ومشاركة من مختلف البنوك اليمنية تلقوا على مدى يومين مهارات ومعارف حول المعيار الدولي للتقارير المالية رقم ٩ المفهوم والنشأة والأهداف وإمكانية التطبيق العملي له وفوائده على تطوير القطاع المصرفي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.