المصدر الأول لاخبار اليمن

الإصلاح يستنزف الانتقالي في أبين ولحج ويحاصره في عدن

 

 

أبين // وكالة الصحافة اليمنية //

 

تجددت المواجهات المسلحة اليوم الأربعاء، بين مسلحي الإصلاح، ومليشيات الانتقالي  التابعة للإمارات في محافظة أبين، جنوبي اليمن.

 

وأكدت مصادر ميدانية، أن مواجهات متقطعة بين الإصلاح والانتقالي، استخدمت فيها مختلف انواع الأسلحة الثقيلة، وسط تبادل للقصف المدفعي، شرق مدينة زنجبار عاصمة المحافظة.

 

مبينة أن المواجهات خلفت قتلى وجرحى من الجانبين إثر تلك المواجهات دون ذكر المزيد من التفاصيل.

 

واتجه مسلحي الإصلاح للضغط على الانتقالي، بفتح جبهة جديدة في منطقة طور الباحة بمحافظة لحج، 80كم شمال مدينة عدن.

 

ويسعى الإصلاح لمحاصرة عدن من الجهات الشمالية  الغربية عن طريق جبهة لحج، في حين يدفع بتعزيزات عسكرية إلى جبهة شقرة الساحلية في أبين، شرق مدينة عدن.

واتجه الإصلاح مؤخرا إلى حصار الانتقالي في مدينة عدن الخاضعة للانتقالي، التي جاءت تحركات الإصلاح بإيعاز سعودي، عن طريق السفير محمد آل جابر.

ويأتي وسط صمت ألوية العمالقة المتواجدة في رأس العارة والمضاربة الممولة من السعودية، ينذر بسيطرتها على منطقة الصبيحة بقيادة حمدي شكري الصبيحي، بعد مواجهات مع الانتقالي في يونيو الماضي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.